الرئيسية » الأخبار » بن قرينة يتوقَّع خوض الرئاسيات بثلاثة مترشحين فقط!

بن قرينة يتوقَّع خوض الرئاسيات بثلاثة مترشحين فقط!

حركة البناء: الجزائر لا تبيع الحرية في سوق الصفقات المشبوهة

طالب المترشح الرئاسيات المقبلة عبد القادر بن قرينة، بإطلاق سراح المواطنين الذين اعتقلوا على خلفية رشقهم له بالحجارة بآفلو ليلة أمس، موضحا للرأي العام بأن أعداد المواطنين المستقبلين لوفده أحصي بالمئات، قائلا: “استقبلنا شمال الأغواط بمئات الرجال وطفنا بمسيرة فيها المئات ورحب بنا المواطنون هنالك”.

وهاجم بن قرينة أحد مدراء القنوات الأجنبية في الجزائر بقوله: “ممثل قنوات خليجية نشر الفيديو لكن لو كانت فيه ذرّة رجولة لكان نشر الفيديوهات التي تم توثيقها بعد استقبالنا بحرارة في أفلو”، معتبرا أن عدد المحتجين لم يتجاوز ثلاثين إلى أربعين شخصا.

وقال رئيس حركة البناء الوطني أن المسار الانتخابي قد يبقى بثلاثة مترشحين لم يتورطوا مع العصابة، إذا ما سقط مترشحين اثنين، مضيفا: “كونوا على علم أنه سيبقى ثلاثة مترشحين لم يكونوا مع العصابة سيتنافسون على منصب الرئيس”.

وجدد بن قرينه انتقاداته للبرلمان الأوروبي، مشددا على رفضه مناقشة الأمن القومي للبلد في أروقة هذه المؤسسة الخارجية، وتابع: “الجزائر ليست بحاجة لحفتر وهي تحتاج للرجل المثقف”.

وأضاف في تجمع شعبي بولاية الأغواط “هيهات، أرضَى أن يرميني الجزائري بالحجارة ولا أرضى بذُل الأجانب”.

وفي حديثه عن برنامجه الانتخابي، وعد بن قرينة بتوزيع 150 ألف سكن اجتماعي قبل نهاية عام من حكمه، في حال انتخابه رئيسا.