الرئيسية » الأخبار » تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

تبون يترأس اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اليوم الإثنين، اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، خُصّص لتقييم الوضع العام للبلاد لا سيما السياسي والاقتصادي، والتطورات الأخيرة في المحيط الإقليمي المباشر والدولي.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن تبون أمر باتخاذ كل التدابير اللازمة لدعم انطلاقة اقتصادية قوية، خاصة بعد الركود الذي خلفه وباء كوفيدـ19 على الاقتصاد الوطني وانهيار أسعار النفط. كما أمر بوضع مخطط لتشجيع وتحفيز المنتجين، بإشراك القطاعين الخاص والعام.

وحيّا الرئيس عبد المجيد تبون، المجهودات المبذولة من أجل المحافظة على الاستقرار العام، في محيط إقليمي متوتر وجدّ معقّد، يضيف البيان.

وفي الختام، ألحّ تبون على ضرورة إبقاء اليقظة والحذر على جميع المستويات، لتمكين الجزائر من ولوج المراحل المهمة المقبلة، بما يتكيف وتحديات العام 2021، مع التطورات غير المسبوقة التي عرفتها المنطقة في الآونة الأخيرة، وخاصة ضمن المجال الإقليمي المجاور.

للتذكير، ترأس رئيس الجمهورية، أمس الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء خُصص لتقييم الحصيلة السنوية 2020 لمختلف القطاعات الوزارية.

واعتبر تبون التقييم والأداء الوزاري لسنة 2020 يتراوح عموما بين الإيجابي والسلبي، كما أبدى عدم رضاه عن التعاطي مع بعض الملفات الحيوية وتتعلق أساسا بقضايا التنمية في مناطق الظل وكذا قطاع المالية.

وأسدى تعليماته بضرورة تفعيل القطاعات التي لها أثر مباشر على الحياة اليومية للمواطنين والانتقال إلى السرعة القصوى مطلع العام 2021، مثمنا التقدم الملموس في القطاعات ذات الأهمية كالصناعة الصيدلانية والمؤسسات الناشئة ودعم تشغيل الشباب.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.