الرئيسية » الأخبار » تحطيم فسيفساء رومانية بمدينة تبسة

تحطيم فسيفساء رومانية بمدينة تبسة

اكتشف سكان بلدية نقرين أمس، تحطيم فسيفاء بمنطقة بوباديس ببلدية نقرين تحمل كتابة لاتينية جنائزية.

وأرجع سكان المنطقة هذا الفعل لتهاون مديرية الثقافة منذ اكتشاف الفسيفساء يوم 02 جانفي، مع العلم أن جمعية البلدية لإحياء السياحة والتراث والحفاظ على البيئة والآثار راسلت مديرية الثقافة لولاية تبسة ولم تتلق أي استجابة، رغم الإلحاح المتكرر للجمعية من أجل حماية هذه الفسيفساء.

للإشارة، اكتشفت جمعية لحماية الموروث الثقافي بالتنسيق مع شباب بلدية نقرين التابعة للمقاطعة الإدارية بئر العاتر، ولاية تبسة، هذه اللوحة الفسيفسائية النادرة التي تعود إلى العهد الروماني، بالقرب من قصر نقرين.