الرئيسية » رياضة » تعرّف على أبرز المحطات المهنية لوزير الشباب والرياضة الجديد

تعرّف على أبرز المحطات المهنية لوزير الشباب والرياضة الجديد

شهدت تشكيلة الحكومة الجديدة الإطاحة بوزير الشباب والرياضة السابق سيد علي خالدي، وتعيين آخر جديد، يشغل منصب وزير لأول مرة في مسيرته المهنية

شهدت تشكيلة الحكومة الجديدة الإطاحة بوزير الشباب والرياضة السابق سيد علي خالدي، وتعيين آخر جديد، يشغل منصب وزير لأول مرة في مسيرته المهنية.

وعيُّن عبد الرزاق سبقاق وزيرا للشباب والرياضة في الحكومة الجديدة، التي نصبها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يوم أمس الأربعاء، خلفا لسابقه سيد علي خالدي.

وينحدر وزير الشباب والرياضة الجديد عبد الرزاق سبقاق من مدينة الجنوب الجزائري تقرت، وهو من مواليد سنة 1967.

وسبق للوزير الحالي أن شغل مناصب سامية عدة، على غرار مدير عام لصندوق دعم مبادرات الشباب، ومديرا للإدارة العامة بوزارة الشؤون الدينية.

وكان عبد الرزاق سبقاق، أمينا عاما للهيئة الوطنية للوقاية ومكافحة الفساد، قبل أن يشغل منصب مدير عام لديوان الحج والعمرة.

وبعد تعيين سبقاق وزيرا لقطاع الشباب والرياضة من طرف الرئيس عبد المجيد تبون، قدّمت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تهانيها للوزير الجديد، عبر تدوينة على صفحتها الرسمية في فيسبوك.

وجاء في المنشور أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وعلى رأسه شرف الدين عمارة رئيس الـ”فاف” يهنؤون عبد الرزاق سبقاق بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد.

وتمنّت الاتحادية الجزائرية ورئيسها عمارة، التوفيق والسداد لعبد الرزاق سبقاق، لما فيه الخير للبلاد والعباد.

وتنتظر الوزير الجديد لقطاع الشباب والرياضة تحديات مستقبلية كبيرة، لإعادة الرياضة الجزائرية إلى مكانتها الحقيقية بين الأمم.

وستكون مهمة المتابعة والإشراف على وفد الرياضيين الجزائريين المقرر مشاركتهم في الأولمبياد، وتقديم الدعم اللازم لهم، هي الخطوة الأبرز لعبد الرزاق سبقاق، في أولى مهامه على رأس الوزارة.

ومن الملفت للانتباه أن الحكومة الجديدة ألغت منصب وزير منتدب لدى وزير الشباب والرياضة، أو ما كان يُطلق عليه كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة.

وكانت المصارعة الجزائرية سليمة سواكري آخر من شغل منصب كاتب الدولة المكلف برياضة النخبة، خلفا للبطل الأولمبي الجزائري السابق نور الدين مرسلي.

عدد التعليقات: (2)

  1. سيد اعلي خالدي هو الانسب والاصلح للشبيبة والرياضة تعيين هذا الوزير خطأ كبير جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.