span>تكريس التواجد بالعمق الإفريقي محور اجتماع بوغالي مع برلمانيين ومسؤولين صابر عيواز

تكريس التواجد بالعمق الإفريقي محور اجتماع بوغالي مع برلمانيين ومسؤولين

شدد رئيس المجلس الشعبي الوطني ابراهيم بوغالي على أهمية التواجد في العمق القاري الإفريقي، وكذا على الدور الذي يضطلع به البرلمانيون الجزائريون داخل برلمان عموم إفريقيا.

وجاءت تصريحات بوغالي، خلال ترأسه اليوم الأحد بالعاصمة، اجتماعاً تنسيقياً، تحضيراً للدورة الاستثنائية لبرلمان عموم إفريقيا، التي ستنعقد بدايةً من هذا الأربعاء وتستمر إلى السابع والعشرين مارس الجاري بميدرند بدولة جنوب إفريقيا.

واجتمع رئيس المجلس الشعبي الوطني مع النواب الأعضاء ببرلمان عموم افريقيا، بحضور رئيسة لجنة النقل، والصناعة، والاتصال، والطاقة، والعلوم والتكنولوجيا بالبرلمان الإفريقي، بهجة العمالي، ورئيس المجموعة البرلمانية لحزب جبهة المستقبل، والنائب محمد سقراس، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج.

وفي ذات اللقاء، شدّد فيه بوغالي على أهمية الدور الذي يضطلع به البرلمانيون الجزائريون داخل هذه الهيئة القارية، لاسيما ما تعلق بتكريس دورها في الدفاع عن قضايا الشعوب الإفريقية المصيرية، الحيوية والعادلة، والعمل على حفظ توجهاتها بعيدا عن أي محاولات لتشتيت اهتمامها أو زعزعة عملها.

وحثّ إبراهيم بوغالي، النواب أعضاء البرلمان الإفريقي على مواصلة جهودهم في مختلف هياكله لتعزيز حضورهم فيه باعتبارهم ممثلين للجزائر التي تحرص، بقيادة رئيس الجمهورية، على إظهار التزامها التام تجاه عمقها الإفريقي.

ما هو برلمان عموم إفريقيا؟

يعد برلمان عموم أفريقيا، أحد أجهزة الاتحاد الإفريقى وبمثابة منصة للشعوب الأفريقية للمشاركة فى المناقشات واتخاذ القرارات بشأن المشاكل والتحديات التى تواجه القارة، ويعد البرلمان الإفريقى أحد الأجهزة التسعة للاتحاد الأفريقى المنصوص عليها فى المادة 5 من القانون التأسيسى للاتحاد الأفريقي.

ويعمل برلمان عموم إفريقيا علي ضمان المشاركة الكاملة للشعوب الأفريقية في التنمية والتكامل الاقتصادي للقارة، وتعزيز حقوق الإنسان وتوطيد المؤسسات والثقافة الديمقراطية وضمان شفافية الحكم الرشيد والعمل علي تعزيز وتنسيق سياسات وبرامج وأنشطة المجموعات الاقتصادية الإقليمية، كما يمكن أن يقدم توصيات بشأن ميزانية الاتحاد الأفريقى.

شاركنا رأيك