الرئيسية » الأخبار » عبد العزيز جراد يوضّح بشأن المد الصهيوني الذي يستهدف الجزائر

عبد العزيز جراد يوضّح بشأن المد الصهيوني الذي يستهدف الجزائر

رد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، على تحذير الباحث الأردني وليد عبد الحي، من المد الصهيوني الذي يستهدف الجزائر.

وقال عبد العزيز جراد في تدوينة نشرها عبر صفحته بموقع فيسبوك “اطلعت على منشورك الأخير “وليد عبد الحي”، واعتبرك باحثاً له بعد علمي ووعي وطني.”

وأشار الوزير الأول إلى آخر كتاب له “الجيوسياسية: مفاهيم، معالم ورهانات”، الذي عالج واقع العلاقات الدولية الراهنة بمقاربة استشرافية تخصّ مستقبل محور الفضاء الجيوسياسي العربي والإفريقي والمتوسطي.

وختم جراد تدوينته قائلا “أتمنى أن نبقى على تواصل لفهم وتحديد الرهانات الدولية خاصة في العالمين العربي والإسلامي.”

وكان الأكاديمي الأردني وليد عبد الحي الذي سبق أن عمل في الجزائر، حذر من المد الصهيوني الذي يستهدف الجزائر، قائلاً “إن الشيطان الصهيوني يزحف نحو الجزائر”.

وأضاف المتحدث:”متابعة الدراسات الإسرائيلية للأوضاع الداخلية في الجزائر تثير الهواجس، فيبدو أنهم يريدون بلوغها كما بلغوا غيرها، ويكفي أن أعطي نماذج عشوائية عن دراساتهم على الجزائر بشكل منفرد أو من خلال دراستها عبر دراسة علاقات دول المغرب العربي ككل”.

ودعا الوزير الأول، يوم 12 ديسمبر  الشعب الجزائري الى تضامن حقيقي لمجابهة التحديات المحيطة بالبلاد محذرا من استهداف الجزائر، بعد بروز دلائل تشير إلى وجود تهديدات حقيقية على حدود الجزائر إلتي “وصل إليها الكيان الصهيوني”.

ونبّه الوزير الأول إلى وجود عمليات أجنبية تريد ضرب استقرار البلاد، قائلا “ها هي الدلائل اليوم، عندما نرى ما يحدث على كل حدودنا”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.