الرئيسية » رياضة » خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يتلقى صدمة قوية من “الكاف”

خير الدين زطشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يتلقى صدمة قوية من “الكاف”

رسمت الاتحادية الإفريقية لكرة القدم ترشيح كل من المغربي فوزي لقجع والمصري هاني أبوريدة، للتنافس على منصب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ما اعتبرته الصحافة المحلية ضربة موجعة لرئيس “الفاف” خير الدين زطشي.

وقالت المصادر ذاتها أن خير الدين زطشي تلقى ضربة موجعة من “الكاف”، بعد الأخبار الذي راجت مؤخرا حول إمكانية إقصاء رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة، ورئيس الجامعة المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، من سباق الترشح لمنصب مجلس الـ”فيفا”.

وشهدت القائمة التي صادقت عليها اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وجود مرشح رابع عن القارة السمراء، بعد قبول ملف غوستافو ندونغ ممثلا عن الاتحادية الغينية لكرة القدم.

وسيزداد التنافس شراسة بين خير الدين زطشي وخصومه، خاصة لقجع و أبو ريدة، نظرا لثقل مكانتهما في الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، عكس رئيس “الفاف” التي دخل مؤخرا في صراعات كان في غنى عنها، عندما أطلق تصريحات مليئة بالانتقاد لهيئة “الكاف” ومسؤوليها، ما اُعتبر انتحارا حقيقيا، سيحرمه لا محالة من الظفر بالمنصب.

وتوجه أمس الجمعة خير الدين زطشي رفقة عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول والأمين العام محمد سعد إلى الكاميرون، لحضور فعاليات افتتاح منافسة كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، لتكون الفرصة مواتية لرئيس “الفاف” من أجل كسب العديد من أصوات ما وصفهم بالأشقاء الأفارقة، في تصريحاته للإذاعة الوطنية.

وأكدت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم في بيان على موقعها الرسمي، أن زطشي سيلتقي برئيس الاتحادية الدولية لكرة القدم جياني إنفانتينو، بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، على هامش حفل افتتاح منافسة “شان” الكاميرون، وسيعرض عليه الخطوط العريضة لبرنامجه.

وأوضح بيان “الفاف” أن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، سيُبدي وجهات نظره للسويسري إنفانتينو، حول الأمور الواجب تغييرها مُستقبلا في الشأن الكروي الإفريقي.

ويبقى الفوز بمنصب في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الرهان الأكبر لخير الدين زطشي، في انتخابات من المقرر إجراؤها يوم 12 مارس المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.