الرئيسية » الأخبار » دراسة نفسية تكشف درجة الاكتئاب عند الجزائريين

دراسة نفسية تكشف درجة الاكتئاب عند الجزائريين

دراسة نفسية تكشف عن درجة الاكتئاب عند الجزائريين

كشفت دراسة حول الصحة النفسية لمواطني دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن المواطن الجزائري هو أقل الشعوب العربية إفصاحا عن التوتر.

وشملت الدراسة التي أعدها مركز “البارومتر العربي”، أكثر من 25 ألف شخص على امتداد الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجاء العراقيون في المرتبة الأولى لأكثر  الشعوب معاناة من الاكتئاب بنسبة 43 بالمائة، ثم التونسيون بنسبة 40 بالمائة والفلسطنيون 37 بالمائة فيما جاءت الجزائر الأقل إبلاغا بإحساسهم بالتوتر، بـ 27 بالمائة، فيما جاء المغرب في المرتبة ما قبل الأخيرة، بنسبة 24 بالمائة.

وفسرت الدارسة ارتفاع نسبة الاكتئاب لدى العراقيين والفلسطينيين بمعايشتهم تجارب الحرب في الآونة الأخيرة والنزاعات الجارية، غير أنها تساءلت حول ما الذي يدفع بزيادة التوتر والاكتئاب في تونس، مرجحة أن تكون الأسباب متصلة بالتحديات المصاحبة للمرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

وحسب الدراسة فسكان لبنان وليبيا والسودان هم الأكثر إقبالا على الاعتراف بإحساس الاكتئاب في كثير من الأحيان.

ولم يتم رصد تباين بين سكان الريف والحضر في كل من الجزائر وفلسطين في هذا الصدد، لكن في فلسطين، تبين أن سكان المخيمات يعانون من الإحساس بالاكتئاب بدرجة أعلى.

وأوردت الدراسة أنه في مختلف أنحاء المنطقة، ذكر نحو الثلث 35 بالمائة أنهم يشعرون بالتوتر في كثير من الأحيان. وكان التونسيون 53 بالمائة والعراقيون 49 بالمائة والأردنيون 42 بالمائة الأكثر اعترافا بإحساسهم بالتوتر. وفي الوقت نفسه بلغت النسبة في مصر 27 بالمائة، وفي الجزائر 27 بالمائة، وفي السودان 22 بالمائة، والكويت 12 بالمائة، وهم الأقل إبلاغا بإحساسهم بالتوتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.