الرئيسية » الأخبار » رضا كونيناف يعترف بتمويل حملة عبد العزيز بوتفليقة بـ40 مليار

رضا كونيناف يعترف بتمويل حملة عبد العزيز بوتفليقة بـ40 مليار

مجلس قضاء العاصمة يؤيد الأحكام الصادر في حق الإخوة كونيناف

اعتبر رضا كونيناف، في رده على أسئلة القاضي في استئناف قضيته بمجلس قضاء الجزائر، أن جميع المشاريع التي حصل عليها كانت متوافقة مع القانون، نافيا حصوله على قروض بنكية.

وبخصوص مسألة تمويل الحملة الانتخابية للرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، أكد رضا كونيناف مشاركته في التمويل، موضحًا أنها ليست مسألة تمويل خفي للحملة بل كان خيارا منه في تدعيم عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية أخرى.

ورد كونيناف على سؤال القاضي حول تمويله حملة بوتفليقة بـ40 مليار سنتيم، قائلا بأنه لم يمول حزبا سياسيا مثلما هو متهم به، بل شارك في دعم مرشح حر للرئاسيات، مشيرا إلى أن قانون الانتخابات لعام 2012 لا يمنع ذلك، كما أنه إنه ليس تمويلا خفيا، بل تم عبر صك بنكي معتمد ومسجل.

والتمس النائب العام بمجلس قضاء الجزائر، اليوم الخميس، عقوبات تتراوح ما بين 13 إلى 18 سنة سجنا نافذا في حق الإخوة كونيناف.

والتمس النائب العام عقوبة 18 سنة سجنا و8 ملايين دينار غرامة مالية في حق المتهم رضا كونيناف، كما التمس 13 سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية في حق المتهمين طارق وعبد القادر كريم كونيناف مع مصادرة جميع الممتلكات.

والتمست النيابة العامة 10 سنوات سجنا نافذا و8 ملايين دينار في حق مسير “كو جي سي” الطاهر بن قدور.

وتراوحت عقوبات بقية المتهمين في قضية الإخوة كونيناف بالسجن النافذ بين 3 و5 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.