span>زيارة تبون إلى خنشلة.. ماذا يتضمن البرنامج التكميلي للولاية؟ أميرة خاتو

زيارة تبون إلى خنشلة.. ماذا يتضمن البرنامج التكميلي للولاية؟

حلّ رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بولاية خنشلة في زيارة عمل وتفقد.

وتزامنا مع الزيارة التي دشّن فيها الرئيس تبون عددا من المشاريع التنموية، نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، تفاصيل البرنامج التكميلي الذي أقره رئيس الجمهورية للولاية.

ويشمل البرنامج إنجاز 59 عملية بقيمة 95.62 مليار دينار.

وأفادت وكالة الأنباء، أن السلطات العمومية تعمل حاليا على إنجاز هذا البرنامج قبل نهاية السنة الجارية أي بعد ثلاث سنوات من الإعلان عنه في 21 ديسمبر 2021.

وتضمن البرنامج ربط أكثر من 1100 مستثمرة بشبكة الكهرباء وفك العزلة على المحيطات والمستثمرات الفلاحية بإنجاز أكثر من 720 كلم من المسالك وتدعيم نشاط شعبة إنتاج الحبوب وتعزيز قدرات تخزينها.

كما شمل فك العزلة عن الولاية وربطها بالشبكة الوطنية للسكة الحديدية وتوفير شروط “أفضل” لتنقل المواطنين ونقل البضائع بعد إتمام إنجاز خط السكة الحديدية الرابط بين مدينتي خنشلة وعين البيضاء بأم البواقي على مسافة 51 كلم.

كما شمل البرنامج التكميلي، تعزيز شبكة الطرقات من خلال عصرنة وازدواجية محاور الطرق الرئيسية بالولاية وربط مقر الولاية بمختلف الوجهات الرئيسية وتوفير شروط السلامة المرورية لمستعملي الطرقات الوطنية والولائية والبلدية.

كما تم تسجيل توسع في مختلف شبكات الطاقة من خلال ربط 7221 مسكنا عبر 98 منطقة منها 60 منطقة نائية بشبكة الغاز الطبيعي.

كما سجل قطاع الموارد المائية ارتفاع معدلات الربط بشبكتي التزويد بالمياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والرفع من قدرات التخزين للمياه الشروب، مع تجديد قنوات توزيع المياه ببلدية عاصمة الولاية وتعزيز قدرات إنتاج المياه الموجهة للسقي الفلاحي.

وكشفت الوكالة الرسمية، أن البرنامج التكميلي ساهم في دعم الهياكل الصحية بولاية خنشلة بسيارات الإسعاف وتدعيم مستشفى مدينة قايس بجهاز التصوير بالأشعة عن طريق الرنين المغناطيسي.

كما سيتم وضع مشروع السوق الوطني للتفاح ببلدية بوحمامة حيز الخدمة ليساهم في حفظ وتسويق منتوج التفاح وتطوير الخدمات المرافقة لهذه الشعبة الفلاحية.

في حين يضمن المشروع التكميلي، إتمام مشاريع السياحة في الولاية، وكذا توفير العقار المخصص للاستثمار وتنمية المشاريع المصغرة وفتح آفاق الاستثمار وجلب المستثمرين لمختلف مناطق النشاطات التي تجري تهيئتها عبر مختلف بلديات الولاية.

شاركنا رأيك