الرئيسية » الأخبار » قصة مأساوية.. عائلة كاملة كادت تموت بسبب المجاعة

قصة مأساوية.. عائلة كاملة كادت تموت بسبب المجاعة

أحدثت الحالة المزرية والمأساوية لعائلة جزائرية من ولاية غرداية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، واستنكارا كبيرا لوجود مثل هذه الحالات في الجزائر القارة.

وأظهرت صور نشرها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي لعائلة مكونة من عدة أفراد كادت تفقد حياتها بسبب إصابتها بأمراض سوء التغذية، أو المجاعة.

وحسب مصادر إعلامية، فلم يتناول أفراد العائلة التي تقطن بمنطقة الريف بالمنيعة الطعام الصحي منذ أيام، الأمر الذي تسبب في تدهور حالتهم الصحية.

وتدخلت السلطات المحلية وعلى رأسها رئيس دائرة وبلدية المنيعة إضافة إلى عضو مجلس الشعبي الولائي والحماية المدنية وممثل عن مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية في عملية لنقل أفراد العائلة المصابة بالمجاعة إلى مستشفى المنيعة، من أجل التكفل الصحي والنفسي بهم خاصة وأن أعراض الجوع ومرض جلدي قد أصابتهم.

وجاء تدخل السلطات إثر تدخل ناشطين بجمعية وفاء للإحسان والتضامن التي اكتشفت حالة العائلة، وقامت بالاتصال بالسلطات من أجل التدخل العاجل لإنقاذ حياة العائلة.

صدمة

وشكلت حالة العائلة صدمة في أوساط الجزائريين عكستها حملة في مواقع التواصل الاجتماعي دعت إلى ضرورة إنقاذهم.

وتساءل رواد التواصل الاجتماعي كيف سمح الجيران والسلطات المحلية بوصول حالة العائلة لدرجة المجاعة، مشيرين إلى الكرم الكبير الذي يتحلى به الجزائريون عموما وأهل الجنوب بشكل أخص.

وكشف رئيس المجلس البلدي لبلدية المنيعة الصديق بن الشيخ تفاجأه من حالة هذه العائلة.

وستتم متابعة حالتهم مع زيارات دورية كما تم تزويدهم بالطعام والتكفل بهم وحل المشكل العائلي الذي تسبب في وضعيتهم الكارثية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.