الرئيسية » الأخبار » قوى البديل الديمقراطي تندد باعتقال الصحفيين والناشطين

قوى البديل الديمقراطي تندد باعتقال الصحفيين والناشطين

نددت قوى البديل الديمقراطري، اليوم الخميس، بالاعتقالات “التعسفية” والأحكام “القاسية” التي طالت عددا من الناشطين والصحفيين.

وقالت قوى البديل في بيان نشرته اليوم الخميس، إنها علمت بذهول وفزع  بالحكم “الثقيل والظالم” الصادر في حق الصحفي خالد درارني، بالحبس لمدة سنتين.

وأضاف التكتل الحزبي أن ما يقارب مائتي ناشط من الحراك الشعبي، غالبًا ما تتجاهلهم وسائل الإعلام، يعانون من المصير نفسه؛ يتم اعتقالهم تعسفيا والحكم عليهم بالسجن.

وأكدت قوى البديل الديمقراطري، أن استمرار هذه الاعتقالات التعسفية والأحكام القاسية بحق الناشطين والصحفيين، يهدف إلى خنق أي صوت معارض، من أجل السيطرة على استفتاء مراجعة الدستور.

وتابعت مكونات البديل في البيان قائلة إن “الجزائر الجديدة المستوحاة من الحراك المبارك” تتحول في نهاية المطاف إلى جزائر قمعية ومنغلقة سياسيا.

على هذا النحو، تعرب قوى البديل عن تضامنها الثابت والفعال، مع الصحفي خالد درارني وتطالب بالإفراج غير المشروط عن الصحفي، تمامًا كما تطالب بالإفراج عن العديد من المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.