الرئيسية » الأخبار » لجنة الفتوى: تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الحوادث ضروري

لجنة الفتوى: تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الحوادث ضروري

لجنة الفتوى: تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الحوادث ضروري

شدّدت لجنة الفتوى، على ضرورة تطبيق أحكام الجنايات المقررة في الشريعة الإسلامية، بخصوص الحوادث التي تنتج عن المركبات والسيارات.

وفي بيان لها نُشر على الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الدينية على فيسبوك، أكدت اللجنة أن السائق مسؤول عما يحدث بالغير من أضرار، سواء في البدن أو في المال، إذا تحققت عناصرها من خطأ وشرر.

وأوضحت اللجنة ذاتها، أن حوادث المرور تشكّل تهديدا لأصل الكرامة الآدمية، داعية إلى إعطاء حق الطريق ومراعاة آدابه.

وأشارت لجنة الفتوى، إلى أن مختلف المجامع الفقهية أكد أن التزام قانون المرور الذي سنته الدول من الواجبات الشرعية لأنه موضوع لحفظ أرواح الناس من الهلاك، وتنظيم حركتهم.

ويذكر أن الجزائر سجّلت في الفترة الأخيرة خصوصا أرقاما مخيفة لحوادث المرور، أودت بحياة أشخاص وخلّفت جرحى.

وكشفت المندوبية الوطنية للأمن عبر الطرقات، أن حوادث المرور ارتفعت بـ 42 بالمائة مقارنة بالسنوات الماضية، وسجّلت الجزائر خلال 5 أشهر 1292 وفاة.

وكانت المندوبية قد اقترحت عقوبة السجن بدل الغرامة المالية، في حق مرتكبي حوادث المرور وذلك بهدف الردع، بالإضافة إلى مقترح إدراج التربية المرورية في الأطوار التعليمية الثلاثة في السنوات القادمة.

وبخصوص أسباب الحوادث، كشفت سابقا المكلفة بالإعلام على مستوى المندوبية، فاطمة خلاف، أن الحوادث تعود إلى 3 عوامل رئيسية منها المركبات ومطابقتها للمعايير، وحالة الطرقات، والإنسان وهو ما اتفق عليه العديد من الخبراء.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.