الرئيسية » الأخبار » مراسلون بلا حدود: مقتل 50 صحفيا معظمهم في بلدان السلم

مراسلون بلا حدود: مقتل 50 صحفيا معظمهم في بلدان السلم

كشفت منظمة مراسلون بلا حدود مقتل 50 صحفيا خلال 2020، معظمهم يعملون في دول لا تشهد حروبا، موضحة أن 84 بالمئة منهم قتلوا عمدا.

ونشرت المنظمة، في تقريرها السنوي الذي صدراليوم، أن العدد بقي مستقرا، مقارنة بسنة 2019 حيث قتل 53 صحفيا.

وسجلت المكسيك مقتل 8 صحفيين، كأكبر عدد، تلتها أفغانستان بمقتل 5 صحفيين، وسجلت الهند مقتل 4 صحفيين، و4 بباكستان و3 في الفيلبين و3 في هندوراس.

وأكدت مراسلون بلا حدود، أن عددا منهم قتل في ظروف وحشية، إما بالحرق أو بالقتل والتنكيل بجثثهم.

وأفادت المنظمة، مقتل قرابة 20 صحفيا استقصائيا في 2020، عشرة منهم كانوا يحققون في قضايا فساد محلية واختلاس أموال عامة، وأربعة كانوا يحققون في قضايا متعلقة بالمافيا والجريمة المنظمة، بينما كان يعمل ثلاثة منهم على مواضيع مرتبطة بمسائل بيئية.

وأوردت المنظمة أيضا، مقتل سبعة صحفيين كانوا يقومون بتغطية تظاهرات في العراق ونيجيريا وكولومبيا، ما وصفته بـ “واقع جديد”.

وأحصت مراسلون بلا حدود، في الجزء الأول من تقريرها السنوي لسنة 2020، الذي نشر منتصف ديسمبر، ما لا يقل عن 387 صحفيا حول العالم  قيد الاحتجاز.

كما سجلت المنظمة، ارتفاع احتجاز عدد الصحفيات، بما لا يقل عن 35 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، واعتبرت أن العدد ارتفع بشكل قياسي.

وأشار المصدر ذاته، إلى تضاعف حالات الاعتقال والاستجواب، أربع مرات في صفوف الصحفيين، مع بداية انتشار فيروس كورونا عبر العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.