الرئيسية » الأخبار » معهد باستور يكشف نسب توزيع السلالات المتحورة في الجزائر

معهد باستور يكشف نسب توزيع السلالات المتحورة في الجزائر

معهد باستور يكشف نسب توزيع السلالات المتحورة في الجزائر

كشف معهد باستور الجزائر نسب توزيع السلالات المتحورة المصنفة في خانة “سلالات مثيرة للقلق” أو “سلالات تحت المراقبة” وفقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية.

وأوضح المعهد في بيان نشره على صفحته في فيسبوك أن السلالات المتحورة المختلفة المتواجدة حاليا في الجزائر، والتي تم الكشف عنها في كل عينات PCR الإيجابية، خلال الثلاثي الثاني من السنة الجارية تتوزع كما يلي :

بالنسبة للسلالات المثيرة للقلق، فقد تم تسجيل نسبة 50.47% من السلالة (B.1.1.7) Alpha ، و 2.63 % من السلالة. (B.1.617.2) Delta

أما بالنسبة للسلالات تحت المراقبة، فقد سجلت نسبة 44.18% من السلالة Eta (B.1.525) و 2.72 % من السلالة A.27 (التي تم اكتشافها مؤخراً).

وأعلن معهد باستور الجزائر تسجيل 31 حالة إصابة بالسلالة المتحورة الهندية “دالتا” منذ 03 ماي الماضي، وذلك بعد تسجيل 7 حالات جديدة خلال الأسبوعين الماضيين على مستوى الجزائر العاصمة.

وقلل المختص في طب أمراض الربو والحساسية في مستشفى بني مسوس، البروفيسور عمر شباطي من احتمالات انتشار الإنفلونزا والأعراض التقليدية المصاحبة لها خلال فصل الصيف، محذرا من أن تشهد البلاد فترة صعبة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وشدد شباطي على أن الموجة الوبائية الحالية، أخطر بكثير من الموجتين السابقتين، لأنها تشهد انتشار “سلالة” أخطر وأقوى، مضيفا: “تصلنا حالات كثيرة خطرة وتتطلب الاستشفاء والتكفل وكثرة الأكسجين”.

وقال البروفيسور لإذاعة سطيف “لا وجود للإنفلونزا أو الزكام في الصيف، وإن أعراض سيلان الأنف أو آلام المفاصل أو وجع الرأس فهو “كوفيد” حتى يثبت العكس”.

فيما أكد عبد الرزاق بوعمرة، الباحث في علم الأوبئة الجزائري والمختص في الطب الوقائي بمستشفى تيبازة، أن الجزائر مقبلة على الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بسبب الانتشار الكبير للسلالات البريطانية في الجزائر.

وأوضح بوعمرة أن غالبية الإصابات المسجلة بالفيروس، في الوقت الراهن، تعود إلى السلالة البريطانية المتحورة.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.