الرئيسية » الأخبار » مقري: الجزائر تكرر فشلها وتتخبط في أزماتها بسبب الاستبداد و”حمس” لن تستسلم

مقري: الجزائر تكرر فشلها وتتخبط في أزماتها بسبب الاستبداد و”حمس” لن تستسلم

مقري: الجزائر تكرر فشلها وتتخبط في أزماتها بسبب الاستبداد و”حمس” لن تستسلم

اعتبر عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، أن الجزائر اليوم تكرر أخطاءها وفشلها وتتخبط في أزماتها ولا تجد طريقها، لأنها مازالت تمشي بذهنية الأبوية والسيطرة والهيمنة بعقلية “أنا ربكم الأكبر”.

وقال مقري في الذكرى السنوية لتأسيس الحركة ووفاة مؤسسها الشيخ محفوظ نحناح، إنه بعد النتائج الكبيرة التي حققتها الحركة في هذه الانتخابات ستواصل طريقها، ولن تسمح في تبديد ثروات الوطن، خاصة بعد البعث الذي يجري وطريقة تشكيل الحكومة التي لا تحمل رؤية اقتصادية وسياسية.

ويضيف مقري أن “حمس”، لن تقبل بالتضييق على الحريات وباعتقال النشطاء السياسيين وتطالب بإطلاق سراحهم، قائلا: “نحن لا نخاف من الأاي والكلمة لا تقتل الوطن حتى إذا لم نكن نوافقها.”

وأوضح رئيس حركة مجتمع السلم، أنه لن يسكت على تزوير الانتخابات الذي لا يزال مستمرا وتأكد مرة أخرى، مضيفا “يعلمون أن الحركة هي الأولى من حيث عدد الأصوات وفي كل مرة يتلاعبون ويقدمون الأرقام التي لا تكون في صالح الحركة لأن لديهم عقدة اتجاه حركة مجتمع ولكن الحركة باقية في هذا الوطن.”

وأكد مقري أن حركته ستتصدى لتشكيل عصابات جديدة، لأن العصابة السابقة وأياديه، على حد وصفه، مازالت موجودة وهي التي تقود الثورة المضادة لكسر منجزات الحراك الشعبي.

وأشار مقري إلى أن الشيخ محفوظ نحناج، تعرض الظلم طرف العصابة، ولكن الحركة ماضية في طريقه وفاء لنهجه من خلال رفض الاستلام والخضوع والخنوع والتعرض للابتزاز، وثباتها أمام التزوير ومحاولة الضرب من الداخل وتأجيج الصراعات الداخلية وكل أنواع التآمر والتضييق والتحجيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.