الرئيسية » الأخبار » موقف نادي القضاة من استدعاء وكيل جمهورية سيدي أمحمد

موقف نادي القضاة من استدعاء وكيل جمهورية سيدي أمحمد

المجلس الأعلى للقضاء يعزل القاضي سعد الدين مرزوق

استهجن نادي قضاة الجزائر –قيد التأسيس- استدعاء المفتشية العامة لوزارة العدل لوكيل جمهورية مساعد بمحكمة سيدي أمحمد محمد بلهادي، واصفة إياه بالانحراف الخطير الذي يُظهر فرض السلطة لتوجهات ودوسها على الدستور.

واعتبر البيان الذي تحوز “أوراس” نسخة منه أن وكيل الجمهورية لم يقترف أي جرم سوى مرافعته التاريخية لصالح الحق العام والتماسه البراءة لعدد من موقوفي الحراك،  نافيا إدراج تصرفه كخطأ بمفهوم المادة 60 من القانون الأساسي للقضاء.

مصالح وزارية مستبدة

وأوضح نادي القضاة في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن ما قامت به المفتشية يُربك مسار التأسيس لاستقلال السلطة القضائية ويهدد القُضاة النزهاء في أمنهم  المهني والدستوري، ويؤكد استمرار هيمنة السلطة التنفيذية على مفاصل جهاز العدالة.

وأكد النادي في البيان ذاته أن المعركة الحقيقية لجيل القضاة الحالي مستمدة من الحراك الشعبي لتحقيق استقلالية العدالة مما أسماه بوزير عدل ومصالح وزارية مستبدة ومتغطرسة، تتخوف من تحرك القضاة للتعبير عن آرائهم في الشأن العام.

كما ندد قضاة الجزائر بالتسويق الشعبوي لمطالب القضاة على أنها مادية بحتة بعيدة عن مطالب تحرير القضاء واستقلاليته.

عزل قاضي

في سياق آخر ندد النادي بقرار عزل القاضي لخضر زناني، متهما السلطات المعنية بخرق الإجراءات القانونية للنظام الداخلي للمجلس الأعلى للقضاء في تشكيلته التأديبية.

وأكد البيان أن عزل القاضي لا يمت بصلة مع انعدام كفاءته وهو المتحصل على تقييم جيد جدا من طرف رؤساء الجهة القضائية، معتبرا أن العزل يحمل خلفيات غير واضحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.