الرئيسية » الأخبار » وزارة العدل تنفي تعرض الناشط ابراهيم لعلامي للتعذيب داخل السجن

وزارة العدل تنفي تعرض الناشط ابراهيم لعلامي للتعذيب داخل السجن

فندت وزارة العدل تعرض الناشط ابراهيم لعلامي للتعذيب وسوء المعاملة داخل مؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببرج بوعريرج.

وقال بيان الوزارة الصادر اليوم الأحد، إن الجهات المختصة أجرت التحريات اللازمة بشأن الأخبار المنشورة التي أثبتت عدم تعرض لعلامي لسوء المعاملة، مؤكدا أنه قد دخل المؤسسة العقابية وهو يشتكي من آلام في اليد والركبة وأن الفحص الإشعاعي الذي أجري أثبت وجود كسر على مستوى مشط اليد.

وأضاف البيان بأن الإصابات التي أُشير إليها كان يعاني منها قبل دخوله المؤسسة العقابية : ” الوقائع التي يؤكدها طبيب المؤسسة الذي أوضح أن الآلام في الركبة والكسر في اليد كان سابقا للدخول إلى المؤسسة العقابية وأن المحبوس استفاد من العناية اللازمة كما تقرر عرضه على طبيب مختص في جراحة العظام وأنه حاليا يتمتع بصحة جيدة”

ويُتابع الناشط إبراهيم لعلامي بتهمة إهانة موظف في منصبه وهيئة نظامية، كما يُتابع في قضية ثانية بجناية عرقلة المسار الانتخابي والتي لا تزال على ذمة التحقيق، عقب مشاركته يوم الثلاثاء 19 نوفمبر في وقفة بمنطقة الجعافرة التابعة لولاية برج بوعريرج رافضة لانتخابات ديسمبر.

 

الوسوم: