الرئيسية » الأخبار » وزير البريد يكشف تجاوزات خطيرة

وزير البريد يكشف تجاوزات خطيرة

وزير البريد ينفي وجود لأزمة سيولة

كشف وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية إبراهيم بومزار جملة التجاوزات المتسببة في تذبذب توزيع السيولة النقدية على المكاتب البريدية.

وأشار بومزار إلى أن نفس الأشخاص قاموا بعدة عمليات سحب نقدية في نفس اليوم تتراوح قيمتها ما بين 15 مليون دينار و 40 مليون دينار نقدا، بما لا يتناسب مع طبيعة حساباتهم البريدية الجارية، بالإضافة إلى تسجيل إجراء عمليات سحب متكررة بمبالغ تفوق 5 ملايين دينار في ظرف 5 أيام.

وأكد الوزير أن أشخاصا محظورين من التعاملات المصرفية سحبوا مبالغ مالية تعدت مليوني دينار لكل عملية من بين أكثر من 2600 عملية سحب مالي.

كما تلقى نفس الشخص أزيد من 2800 عملية دفع سريعة بمبلغ إجمالي يفوق 28 مليون دينار خلال شهري جوان وجويلية.

ممارسات مشبوهة

وكشف المتحدث عن إجراء رعايا أفارقة لعدة عمليات سحب بتواطؤ من أعوان جزائريين بشمال البلاد، في ممارسات مشبوهة تتنافى والدور المنوط بالمرفق العام البريدي، من خلال التكفل وبصفة أولية بعمليات السحب التي تقوم بها الغالبية العظمى من مواطنينا من أجور ومعاشات ومنح.

وأضاف الوزير أن إجراء عدد كبير من الأشخاص المسنين عمليات سحب نقدية بمبالغ تتراوح ما بين 500 ألف دينار و أزيد من 20 مليون دينار، بقيمة تعدت 40 مليون دينار، أثار شبهات خطيرة أدت إلى تذبذب عمليات السحب.

وأوضح أن هذه الشبهة توسعت بعد سحب مبلغ 4 آلاف مليون دينار على مستوى مكتب بريدي واحد.

وعرفت الفترة الأخيرة المتزامنة مع عيد الأضحى تذبذبا كبيرا في توزيع السيولة النقدية في المكاتب البريدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.