الرئيسية » الأخبار » وسيط الجمهورية يرفع قضية عدم الاعتراف بالمجاهدين للرئيس

وسيط الجمهورية يرفع قضية عدم الاعتراف بالمجاهدين للرئيس

وسيط الجمهورية يرفع قضية عدم الاعتراف بالمجاهدين للرئيس

قرّر وسيط الجمهورية كريم يونس رفع قضية عدم الاعتراف بالمجاهدين إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من خلال التقرير الذي سيرفعه له ليقدم حصيلة نشاطه خلال 2020.

وأكد يونس، أمس الإثنين، من عين الدفلى، أن عائلات المجاهدين تريد الاعتراف بهم دون إعادة الاعتبار للجانب المادي المتمثل في المنحة، وهذا بعد التوقيف النهائي للعملية من قبل وزارة المجاهدين ما أدى إلى اعتراف جزئي بهذه الفئة.

وجدد وسط الجمهورية تحديد مهام المندوبين على المستوى المحلى المتمثل حسبه في القدرة والاستماع الجيد والتمييز والحياد ليكون وسيطا بين كل الأطراف، لخلق الثقة بين الدولة والمجتمع، ولا يمكنه أن يكون ضد الإدارة أو ضد المواطن.

وفي الصدد ذاته قال يونس إن “المندوب ليس واليا لأن الوالي واحد يمثل الدولة محليا، وليس قاضيا لأنه لا يضمن تحقيق العدالة بتطبيق القوانين، وليس صوت الشعب لأنه لم ينتخب من قبله في أي مجلس، وليس محاميا لأنه لا يتمتع بوضع قانوني مستقل للدفاع عن موكله، وليس موظفا أوعونا للإدارة”.

ومن جهة أخرى كشف كريم يونس عن قرب موعد تسليمه لحصيلة نشاطاته على المستوى الوطني إلى رئيس الجمهورية وإلى كل مؤسسات الدولة، والذي سيتضمّن عدد العرائض التي قدّمت للإدارات وعدد العرائض التي تمت الاجابة عليها والتي لم تتلقى ردا لحد الآن.

يذكر أن وسيط الجمهورية بعد أن تم تعينه من طرف رئيس الجمهورية، عيّن مندوبين له في 48 ولاية.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.