span>بعد نفاد الأكسجين فجأة .. ليلة “رعب” بمستشفى سطيف الجامعي مراد بوقرة

بعد نفاد الأكسجين فجأة .. ليلة “رعب” بمستشفى سطيف الجامعي

عاش المستشفى الجامعي لولاية سطيف نور الدين عطوي، ليلة حالكة بسبب نفاد مادة الأكسجين، فيما كان يتواجد 167 مريضا بالعناية المركزة، حسب ما كشفه مدير المستشفى.

وقال مدير المستشفى نور الدين عطوي، إن ما حدث في المستشفى ليلة أمس لم يكن متوقعا وأربك الطاقم الطبية.

وأضاف المتحدث لصفحة صوت سطيف “أستلمنا 10 ألاف لتر  من الأكسجين يوم الأربعاء الماضي على الرابعة زوالا ونفدت بعد عشر ساعات تقريبا بسبب عدد المرضى في العناية المركزة وعددهم 167 مريضا وحاجتهم الكبيرة للأكسجين” .

وواصل “استلمنا 3000 لتر فقط يوم الخميس من الكمية  المخصصة للولاية والتي كانت 20 ألف لتر وهي كمية ضعيفة جدا و لم يراع فيها حجم المستشفى وعدد المرضى وبعد المصالح عن المنبع”.

واتهم المسؤول ذاته المتعامل بالإخلال بالتزاماته حيث كان مطالبا بتزويد المستشفى بـ20 ألف لتر خلال 72 ساعة لكنه لم يفعل

مطالب بفتح تحقيق

طالب النائب البرلماني ناصر بطيش بفتح تحقيق وإفاد لجنة للوقوف على ما حدث ليلة أمس بالمستشفى الجامعي لولاية سطيف.

كما وصف النائب ما حدث بالمستشفى بالكارثة داعيا الوزير الأول ووزير الصحة إلى التدخل فورا وتحديد المسؤوليات.

الوضعية خطيرة وليست كارثية

كشف رئيس الجمعية الوطنية للطب المناعي البروفيسور كمال جنوحات إن الوضع في مستشفى سطيف خطير لكنه ليس كارثيا.

وأكد المتحدث إن قرارات هامة من السلطات العليا ستتخذ إضافة إلى وصول شحنة من أجهزة التنفس وكميات معتبرة من الأكسجين خلال الساعات القادمة للولاية.

وأضاف المسؤول ذاته لإذاعة سطيف، أن المصالح الاستشفائية أخطات التقدير ولم تتجند لهذه الموجة الجديدة.

 

 

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك