الرئيسية » الأخبار » 19 شخصا في الحبس بسبب تسريب أسئلة البكالوريا

19 شخصا في الحبس بسبب تسريب أسئلة البكالوريا

وزارة العدل: عملية التلقيح متواصلة على مستوى مؤسسات القطاع

أصدرت المحاكم في مختلف الولايات الجزائرية في اليوم الأخير من امتحانات البكالوريا عقوبات الحبس والغرامة المشددة في حق 19 شخصا بالغا سن الرشد الجزائي، كما أمرت بإيداع 10 آخرين رهن الحبس المؤقت في انتظار محاكمتهم.

وكشفت وزارة العدل في بيان لها أن الوقائع تتعلق إما بالقيام بنشر أسئلة البكالوريا أو الأجوبة عنها أو انتحال هوية الممتحن من طرف الغير، مع العلم أن الجهات القضائية لم تسجل إلى غاية اليوم الخميس أية واقعة تتعلق بنشر الأسئلة أو الأجوبة قبل انطلاق الإمتحانات.

وقضت محكمة سور الغزلان في البويرة بعام حبس نافذ وغرامة 100 ألف دينار مع أمر إيداع في الجلسة ضد (ك.ب)، كما حكمت محكمة عين وسارة في الجلفة بعام حبس نافذ وغرامة 100 ألف دينار في حق المتهمتين (غ.إ) و(ح.س)، فيما قضت محكمة بوفاريك في البليدة بعام حبس نافذ وغرامة 50 ألف دينار في حق المتهم (ح.س.م) مع إيداعه في الجلسة.

وحكمت محكمة آفلو بتيارت بعام حبس نافذ وغرامة 100 ألف دينار ضد (ب.ث)،

محكمة الأغواط فقضت بعام حبس نافذ وغرامة 100 ألف دينار في حق خمسة أشخاص هم (ب.ر.ج)، (ب.آ.أ.خ)، (ق.ي.م.د) ،(ط.ع)، (ب.ق.ع.د).

وأصدرت محكمة غليزان حكما بــــــ 18 شهرا حبسا نافذا وغرامة 100 ألف دينار في حق (ب.ع.ع) و(ب.ع.خ) كما قضت بنفس العقوبة على (و.ب) مع الإيداع في الجلسة، في حين حكمت محكمة العفرون بعام حبس نافذ وغرامة 100 ألف دينار ضد (ب.ف) مع الأمر بالإيداع في الجلسة، وقضت بنفس العقوبة ضد (ع.أ) مع الأمر بالإيداع.

وفي محكمة عزابة في سكيكدة صدرت عقوبة سنتين (02) حبس نافذ في حق (ب.ش) و18 شهرا حبسا نافذا ضد (ك.س)، وأصدرت محكمة عين صالح في تمنراست حكما بعام حبس موقوف النفاذ وغرامة 60 ألف دينار ضد المتهمة (د.ف)، كما قضت محكمة ورقلة بستة أشهر حبس نافذ وغرامة 50 ألف دينار في حق (ي.ع.ح).

وفي السياق ذاته تَمّ وضع 10 أشخاص رهن الحبس المؤقت بعد تأجيل قضايا المثول الفوري المتعلقة بهم لحين محاكمتهم.

وأوضح بيان الوزارة أن الجهات القضائية مستمرة في معالجة جميع القضايا المطروحة تحقيقا للردع العام والخاص، في إطار الأحكام الصارمة التي أتى بها التعديل الوارد في 28 أفريل 2020 على قانون العقوبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.