الرئيسية » الأخبار » 50 بالمائة من السجائر في الجزائر مغشوشة

50 بالمائة من السجائر في الجزائر مغشوشة

كشف تحقيق لجريدة “الوطن” الناطقة بالفرنسية أن 50 بالمئة من السجائر الموجودة في السوق بالجزائر مغشوشة ومجهولة المصدر، ناهيك على أن الجزائر غارقة في عمليات التهريب والاتجار السجائر المغشوشة التي لديها آثارا مضاعفة على صحة الإنسان.

وأوضح التقرير أن شبكات المافيا تقوم بتسويق العلامات التجارية التي لا توجد رسميًا في أي مكان وتعرضها على محلات بيع التبغ، مع العلم أن معظم البائعين لا يعرفون أصل هذه السجائر خاصة علامات Mond وPhilip Morris وBon.

ويضيف التحقيق أن الخزينة العمومية تستفيد كثيرا من أموال الضرائب المحصلة على تجارة التبغ، حيث حصّلت عام 2019 على أكثر من 63 مليون دينار كضرائب وفق أرقام المديرية العامة للضرائب، كما يعد سوق التبغ في الجزائر ثاني أكبر مصدر للإيرادات الضريبية بعد المحروقات.

وتوضح بعض الأرقام المؤكدة في تحقيقات رسمية أن 13 مليار سيجارة مستهلكة في المنطقة المغاربية مجهولة المصدر، في وقت أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية ضبط 25 ألف علبة سجائر مغشوشة خلال شهري أفريل وماي الماضيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.