الرئيسية » الأخبار » استئناف محاكمة أويحيى وسلال في قضية تركيب السيارات

استئناف محاكمة أويحيى وسلال في قضية تركيب السيارات

يستأنف مجلس قضاء الجزائر، اليوم الأربعاء محاكمة الوزيرين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، ووزيري الصناعة السابقين يوسف يوسفي وبدة محجوب في قضية مصانع تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

كما يحاكم في ذات القضية عدد من رجال الأعمال، ويتعلق الأمر بكل من رجل الأعمال علي حداد وصاحب مجمع معزوز أحمد معزوز، وصاحب مجمع إيفال بايري ورجل الأعمال عرباوي حسان.

وجاء الاستئناف بعد قرار الطعن الذي قدمته نيابة محكمة سيدي أمحمد، إثر الحكم على كل من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى بـ 15 عاما وعبد المالك سلال بـ 12 عاما، ووزراء الصناعة السابقين يوسف يوسفي ومحجوب بدة بـ 10 سنوات، فيما سلطت أقصى العقوبة على وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب بـ 20 عاما.

وحكمت محكمة سيدي أمحمد، في قضية تمويل الحملة الانتخابية الخاصة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، على رجل الأعمال علي حداد بـ 8 سنوات حبسا نافذا.

والبراءة لوزير النقل والأشغال العمومية السابق عبد الغني زعلان من تهمة التمويل الخفي للأحزاب السياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.