الرئيسية » الأخبار » البروفيسور جنوحات: أتوقع تخفيف إجراءات الحجر الصحي للجالية

البروفيسور جنوحات: أتوقع تخفيف إجراءات الحجر الصحي للجالية

البروفيسور جنوحات: أتوقع تخفيف إجراءات الحجر الصحي للجالية

أكد البروفيسور كمال جنوحات، رئيس المخابر المركزية، والجمعية الوطنية لعلم المناعة، اليوم الأحد، أن قرار وضع الوافدين من الجالية إلى الجزائر في الحجر الصحي “وقائي بالدرجة الأولى”، وأن كل الوقائع العلمية والميدانية تظهر صحة فعاليته في تفادي انتشار الفيروس.

وقال جنوحات، في تصريحات للقناة الإذاعية الثانية، إنه يتفهم مع ذلك غضب بعض المهاجرين الذين اشتكوا من قرار وضعهم في الحجر الصحي لمدة خمسة أيام بعد عودتهم للجزائر رغم حيازتهم لنتائج الكشف السلبي عن الفيروس.

ويرى جنوحات، أن قرار الحكومة بالفتح الجزئي للحدود الجوية جاء في توقيت مناسب، خصوصا وأنه تزامن مع تراجع جائحة كورونا في دول الاتحاد الأوروبي بفعل النتائج الايجابية المسجلة بعد عمليات التلقيح الجماعية التي شملت عشرات الملايين من الأشخاص.

ولم يستبعد المسؤول ذاته من الناحية العلمية ومن منظوره الشخصي أن يتم تخفيف هذه الإجراءات في المستقبل.

واعتبر رئيس المخابر المركزية أن تخفيف هذه الإجراءات يبقى ممكنا مع التقدم المسجل في عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا التي تحد من خطر الانتشار والانتقال.

ولفت البروفيسور جنوحات إلى أنه لا يمكن أن تختلف الجزائر عن الدول التي صارت تطالب بدفتر التلقيح .

وكشف رئيس الجمعية الوطنية لعلم المناعة، أن نسبة التلقيح في الجزائر لا تزال ضعيفة  لحد الآن.

عبر عن أمله في أن يكون شهر جوان المقبل “فرصة للإقلاع الحقيقي للحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، بعد وصول شحنات معتبرة من اللقاحات في الفترة الأخيرة”.

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.