الرئيسية » الأخبار » الحكومة لن تجتمع لدارسة انهيار النفط

الحكومة لن تجتمع لدارسة انهيار النفط

عرقاب يكشف حجم أعمال سوناطراك خلال الثلاثي الأول من 2021

اعتبر وزير الطاقة محمد عرقاب، أن العالم يمر بمرحلة مشابهة لتلك التي مر بها منتصف 2014 على خلفية انهيار أسعار النفط إلى ما دون 35 دولار للبرميل، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأكد عرقاب، اليوم الإثنين، في حوار مع قناة “النهار” أن إتفاق الجزائر لسنة 2016 الذي جاء بفضل اللقاءات والمشاورات مع الدول المصدرة للنفط ما زال ساري المفعول إلى يومنا هذا.

وأكد عرقاب أنه ومنذ مغادرته اجتماع الأوبك الجمعة المنصرمة والمشاورات مستمرة لحد الساعة، والجزائر تتشاور مع الدولة المنتجة والمصدرة للنفط، والدول المستهلكة له من أجل الوصول لإعادة التوازن للسوق،

وأكد في السياق ذاته أن بقاء الوضع على حاله سيكون له تأثير سلبي على الجميع منتجين ومستهلكين.

وكشف الوزير أن رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أسدى تعليمات صارمة وخلال مجلس الوزراء أمس لإيفاده بكل المعلومات والتفاصيل المتعلقة بسوق النفط، آمرا بتبليغه بكل تفاصيل ومجريات المواضيع ذات الصلة بأسعار النفط في ظل الانتشار الكبير لفيروس كورونا.

وأوضح المتحدث ذاته أن حكومة الوزير الأول عبد العزيز جراد لا تنوي عقد اجتماع طارئ من أجل دراسة قضية انهيار أسعار النفط في السوق الدولية وستكتفي بما جاء في اجتماع مجلس الوزراء الأخير.

وقال عرقاب إن الرئيس أمر بضرورة تكثيف المشاورات والمحادثات بين البلدان المنتجة والمصدرة للنفط والمستهلكة من أجل تقريب وجهات النظر فيما بينها.

وشدد وزير الطاقة، على ضرورة الاستعجال في اتخاذ الإجراءات اللازمة وبسرعة من أجل إعادة التوازن لسوق النفط.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.