الرئيسية » الأخبار » العالقون في تركيا يراسلون الرئيس

العالقون في تركيا يراسلون الرئيس

طالب منتدى الجالية الجزائرية بتركيا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بالتدخل السريع من أجل حل أزمة الجالية العالقة في تركيا صونا لسمعة الجزائر.

ووصف المنتدى وضع الجزائريين العالقين في تركيا بالكئيب، مؤكدا بقاء حوالي 1000 مواطنا عالقا في فنادق إسطنبول، من بينهم كبار السن والمرضى والأطفال والعائلات.

وحسب نفس البيان الذي نشره المنتدى على صفحته الرسمية في الفيسبوك، بادرت الممثليات الدبلوماسية الجزائرية باتخاذ قرار إسكانهم في 18 فندقا طيلة الفترة الممتدة من الرابع من أفريل إلى يومنا هذا، مستعينة ببعض رجال الأعمال الجزائريين المقيمين في تركيا وبعض الخيرين من الأتراك، لكن جزءا كبيرا من مستحقات الفنادق لم يتم سدادها، مما دفع بأصحاب تلك الفنادق إلى طرد الجزائريين من غرفهم بعد أن يئسوا من الحصول على مستحقاتهم.

وتابع نفس البيان “سيدي الرئيس، قبل أن يتحول الموضوع إلى مادة إعلامية دسمة تنال من سمعة الجزائر وصورتها، وقبل أن تخدش كرامة هؤلاء المواطنين الذين مروا بظروف قاسية بعيدا عن وطنهم وفي أعنف جائحة وفي ظروف حظر قاسية وفي شهر رمضان، نناشدكم في هذه الرسالة العاجلة بالتدخل السريع لحفظ ماء وجوه الجزائريين وإعادتهم إلى أرض الوطن معزّزين مكرّمين”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.