الرئيسية » الأخبار » الكناباست تحدد موقفها من الحراك

الكناباست تحدد موقفها من الحراك

حراك

استنكر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع الثلاثي، التضييق  الممارس على الفضاءات العمومية خاصة تشديد الخناق على مداخل العاصمة، كما جدّد دعمه للحراك الشعبي حتى تحقيق مطالبه المشروعة.

ودعت نقابة كناباست في بيان لها تُوج انعقاد دورتها العادية للمجلس الوطني في بومرداس، إلى تحرير المدرسة الجزائرية من وصاية السلطات المحلية وإلحاقها بوزارة التربية، إضافة إلى إعادة هيكلة الطور الابتدائي ومنه الأطوار الأخرى بيداغوجيا وتربويا وإداريا.

وحذرت النقابة في البيان ذاته، من المساس بمكاسب الأساتذة خاصة المتعلقة بالقانون الأساسي الخاص ومبدأ التوازي في الترقية إلى الرتب المستحدثة وفق المسارين البيداغوجي والإداري.

النقابة تتمسك بالمطالب

وتمسكت كنابست بالمطالب الوطنية المرفوعة على غرار ملف الأجور والقدرة الشرائية وملف طب العمل وملف الخدمات الاجتماعية وملف التقاعد وملف قانون العمل وملف تحيين منحة المنطقة لولايات الجنوب.

كما ناشدت النقابة في البيان ذاته، تسوية وضعية أساتذة التقنيي،  (PTLT) والمعلمين المساعدين وتمكينهم من الرتب المستحدثة، بالإضافة إلى تسوية الوضعية الإدارية لأساتذة البليدة الذين طالهم العزل التعسفي في الإضراب الولائي والوطني للسنة الدراسية 2017/2018.

وأكدت أن المجلس الوطني قرر مواصلة النضال في إطار كونفدرالية النقابات الجزائرية CSA من أجل افتكاك المطالب ذات الاهتمام المشترك بين مختلف القطاعات ومواجهة ما يحاك ضد العمال من خلال سن قوانين جديدة تكرس التضييق على الحريات النقابية وتمس بالطابع الاجتماعي لعالم الشغل، ودعت كافة الأساتذة إلى التفطن لما يحاك ضدهم ويستهدف مكاسبهم.

الوسوم: