span>المؤسسات المصغرة في الجزائر تساهم بـ25 بالمائة من الناتج الوطني الخام أميرة خاتو

المؤسسات المصغرة في الجزائر تساهم بـ25 بالمائة من الناتج الوطني الخام

كشف المدير العام للوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية، بلال عشاشة، أن المؤسسات المصغرة في الجزائر تساهم اليوم بنسبة 25 بالمائة من الناتج الوطني الخام الجزائري.

واعتبر بلال عشاشة، أن هذا المعدل يُعد مقبولا وغير بعيد عن ذلك المسجل في إيطاليا التي تُعتبر رائدة في المجال.

وأكد عشاشة، للإذاعة الوطنية، أن المؤسسات المصغرة في الجزائر تعتبر قطاعا محوريا في التنمية الوطنية.

في هذا الصدد، تعتزم الجزائر إنجاز 10 آلاف مؤسسة مصغرة  خلال سنة 2024 وهو ما سيساهم في خلق 30 ألف منصب عمل جديد.

وأبرز المتحدث، أن عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشطة في الجزائر تمثل نسبة 97 بالمائة من عدد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشطة بالجزائر.

وأضاف عشاشة: “هذه النسبة  تقترب أو تفوق تعداد هذه المؤسسات بدول حوض المتوسط وخاصة البرتغال وإيطاليا”.

يشار إلى أن الجزائر احتلت مكانة متقدمة في ترتيب أكبر الدول الحاضنة للشركات الناشئة في إفريقيا.

وحلت الجزائر في المركز الثاني بـ815 شركة ناشئة، وفقا لمؤشر “ستارتاب رانكينغ”.

وتولي الجزائر، في السنوات الأخيرة، اهتماما بالغا بالشركات الناشئة.

ففي شهر ديسمبر الفارط، أعلن وزير المالية، لعزيز فايد، الإطلاق الرسمي للتمويل التساهمي لفائدة المؤسسات الناشئة.

ويسمح هذا التمويل، بالربط بين المؤسسات الناشئة والمستثمرين الراغبين في توفير الموارد المالية، بهدف دعم المبادرات المقاولاتية.

ولفت الوزير إلى أن هذا النظام “يسمح باستفادة أكبر فئة من الجمهور من التمويل التساهمي من خلال منصات رقمية، تسمح بالاتصال المباشر والشفاف بين الشركات الناشئة التي تسعى إلى التمويل، والمستثمرين الراغبين في توفير هذه الموارد المالية”.

شاركنا رأيك