الرئيسية » الأخبار » بوقادوم يؤكد أن الجزائر قوية بجيشها ولن تخاف شيئا

بوقادوم يؤكد أن الجزائر قوية بجيشها ولن تخاف شيئا

بوقادوم يؤكد أن الجزائر قوية بجيشها ولن تخاف شيئا

شدّد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم على أنه لا يوجد أي تصريح من مسؤول أجنبي يمكن أن يسيء للجزائر بأي طريقة كانت، مضيفا أن الجزائر دولة قوية ولها تاريخ نضالي كبير ضد الاستعمار ولديها جيش قوي وإدارة قوية ولا ينبغي الخوف من التحديات.

وأكد صبري بوقادوم، اليوم السبت بالعاصمة، أنه بعودة الرئيس عبد المجيد تبون، فإن البلاد سترفع من وتيرة عملها لمجابهة مختلف التحديات الخارجية.

وقال بوقادوم في تصريح للصحافة، على هامش تخرج الدفعة 49 للمدرسة الوطنية للإدارة، إن عديد المسائل تستحق حضور الرئيس، وبعودته سترتفع الوتيرة لمجابهة جميع التحديات التي تواجهها البلاد اليوم.

أوضح الوزير أن الجزائر لها حدود مع سبعة دول وهي دولة تدعو للسلام وتعمل على إحلال السلام في جوارها وحل كل النزاعات الموجودة سواء في ليبيا ومالي، مشيرا إلى أن الجزائر تتابع الانتخابات في النيجر كما تتابع الوضع في الصحراء الغربية وموريتانيا وعلى البحر الأبيض المتوسط.

وقدّم أول أمس، الفريق السعيد شنقريحة قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، للرئيس عبد المجيد تبون، تقريرا عن الوضع الداخلي والمستجدات بالنسبة لما يجري في دول الجوار وعلى مستوى الحدود.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه عقد، اليوم الرئيس عبد المجيد تبون، جلسة عمل مع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، الذي جدّد له ارتياحه بعودته إلى أرض الوطن، وقدم له تقريرا عن الوضع الداخلي والمستجدات بالنسبة لما يجري في دول الجوار وعلى مستوى الحدود.

للإشارة أوضح الرئيس عبد المجيد تبون خلال ظهوره الأول بعد شهرين عن غيابه بعد إصابته بفيروس كورونا، عبر فيديو منشور على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن ما يجري حاليا من تطورات في المنطقة كان منتظرا، مؤكدا أنّ الجزائر لن تتزعزع.

واستشهد تبون بمقولة الولي الصالح سيدي عبد الرحمان الثعالبي حين قال: “إن الجزائر في أحوالها عجب، ولا يدوم فيها للناس مكروه، ما حلّ بها عسر أو ذاق متسع، إلا ويسر من الله يتلوه.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.