span>بيتكوفيتش يبدى أسفه على خسارة المنتخب الجزائري ويتحمل مسؤوليته الكاملة عبد الخالق مهاجي

بيتكوفيتش يبدى أسفه على خسارة المنتخب الجزائري ويتحمل مسؤوليته الكاملة

انقاد الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، سهرة الخميس، إلى أول هزيمة في مشواره الجديد مع المنتخب الجزائري، في مباراة أمام منتخب غينيا.

وبرر فلاديمير بيتكوفيتش فشله في امتحانه الرسمي الأول مع المنتخب الجزائري، والخسارة غير المنتظرة أمام منتخب غينيا بنتيجة هدفين لواحد، على أرضية ميدان ملعب “نيلسون مانديلا”.

بيتكوفيتش متأسف على خسارة المنتخب الجزائري

وأبدى التقني البوسني، في تصريحاته خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المواجهة، أسفه الكبير على السقوط أمام منتخب غينيا.

وقال المدرب الوطني إنه وأشباله متأسفون على النتيجة التي انتهت عليها المواجهة، التي وبحسب رايه سيطروا على غالبية أطوراها.

بيتكوفيتش يتحمل مسؤولية الهزيمة

أشار الناخب الوطني إلى أنه من واجب أي مدرب أن يتحمل المسؤولية عن الخسارة، مؤكدا أنه يتحمل كامل المسؤولية في تسجيل النتيجة السلبية أمام المنتخب الغيني.

وذهب فلاتديمير بيتكوفيتش في تصريحاته إلى أبعد من تحمل مسؤولية الهزيمة، معترفا بارتكابه بعض الأخطاء، ومنوها إلى احتمال ارتكاب أخطاء أخرى مستقبلا، وهو الأمر الذي يجب تقييمه، على حد قوله.

التمسك بالأمل في باقي المشوار

ورغم فشله في أول امتحان رسمي له مع المنتخب الجزائري، أشار بيتكوفيتش إلى عدم الاستسلام في باقي مشوار تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم 2024.

وقال التقني البوسني بوجوب البقاء إيجابيين رغم النتيجة السلبية المسجلة أمام منتخب غينيا، مشددا على ضرورة التحضير جديا للمباراة المقبلة أمام المضيف منتخب أوغندا.

مواجهة أوغندا لتصحيح المسار

وبعد خسارة مباراة الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السابعة لتصفيات نهائيات “مونديال” 2024، سيواجه المنتخب الجزائري مضيفه منتخب أوغندا، يوم الـ10 من الشهر الحالي.

وستكون مواجهة منتخب أوغندا، ضمن مجريات الجولة الرابعة من التصفيات ذاتها، فرصة لتصحيح الناخب الوطني وأشباله مسارهم في التصفيات، والبقاء في سياق بلوغ العرس العالم المقبل.

شاركنا رأيك