الرئيسية » الأخبار » حيمودي: تعرضت للظلم والتهميش في الجزائر فغادرت إلى فرنسا

حيمودي: تعرضت للظلم والتهميش في الجزائر فغادرت إلى فرنسا

عبّر الحكم الجزائري جمال حيمودي، عن استيائه من تعرضه للظلم والتهميش في الجزائر، وهو الأمر الذي دفعه لمغادرة البلاد.

وتحدث حيمودي في حوار مع موقع “الجزيرة نت” عن أسباب مغادرته الجزائر والاستقرار في فرنسا قائلا “لأنه تم التعامل معي بنوع من التهميش والظلم والتجاهل، وهو ما أحزنني وأثر في نفسي، فقررت مغادرة البلاد.”

وأبدى حيمودي غضبه من عدم تكريمه بعد الإنجاز الذي حققه في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وتألق الحكم الجزائري في مونديال بالبرازيل بعد أن أدار مباراة تحديد المركز الثالث بين البلد المنظم وهولندا.

وقال حيمودي “بالطبع نعم أغضبني، لأنني إنسان لدي شعور، والجميع يعلم ما قدمت لوطني الأم الجزائر لكن كل شيء بقدر الله عز وجل.”

وعلق حيمودي على قرار اعتزاله قائلا “رغم أنني كنت أستطيع مواصلة التحكيم 4 سنوات أخرى، فإنني فضلت ترك مكاني للحكام الشباب، مكتفيا بفخري بكل ما قدمت”.

وأضاف “أعدّ كأس العالم 2014 خير ختام لمسيرتي التحكيمية، ويكفيني أنني دخلت التاريخ لكوني أول حكم أفريقي يدير 4 مباريات في مونديال واحد.”

واستذكر الحكم الدولي مسيرته في مونديال البرازيل بالقول “مونديال البرازيل كان الأفضل على مستوى الحكام وأداء المنتخبات أيضا، وما زلت إلى يومنا هذا أتذكر الأجواء العائلية التي كانت تجمعنا في الفندق المخصص لإقامة الحكام.”

وأرجع حيمودي عدم توليه مناصب قيادية بالتحكيم الأفريقي إلى اختيارات المسؤولين عن الكرة في أفريقيا وإدارة الاتحاد الجزائري.

وأوضح “هناك أزمة عانيتها وهي منع الكفاءات أصحاب الخبرات من الشباب من أخذ زمام القيادة، ولقد حرمت من الالتحاق بدورة تدريبية بالاتحاد الأفريقي رغم إرسال الكاف استدعاء باسمي إلى الاتحاد الجزائري الذي أرسل غيري.”

وأبدى حيمودي استعداده لتقديم خبراته التحكيمية لحكام الجزائر وحكام الاتحاد الأفريقي الذي يشهد –حسبه- غياب الوجوه الجزائرية القيادية في مجال التحكيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.