الرئيسية » رياضة » حيمودي “يُفجّر قنبلة” تهدد المنتخب الجزائري

حيمودي “يُفجّر قنبلة” تهدد المنتخب الجزائري

حيمودي "يُفجّر قنبلة" تهدد المنتخب الجزائري

كشف الحكم الدولي الجزائري السابق جمال حيمودي، أمرا خطيرا جدا وقع في مباراة تونس ومالي، أمس الأربعاء، من شأنه أن يضع المنتخب الجزائري في خطر حقيقي، قد يحرمه من المحافظة على تاجه القاري، في حال تكرر مرة أخرى في مباريات “الخضر”.

وأكد جمال حيمودي في تصريحات أدلى بها لبرنامج “في قلب الكان”، عنونتها قناة الهداف بـ”القنبلة”، أن الحكم الزامبي جاني سيكازوي، لم يكن في كامل وعيه، طيلة الـ30 دقيقة الأخيرة من مباراة تونس ومالي.

وتابع حيمودي في السياق، قائلا إن أطباء الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، أكدوا في تقاريرهم أن الحكم الزامبي جاني سيكازوي، لم يكن في كامل وعيه، واتخذوا قرار منعه من العودة مُجددا إلى أرضية الميدان لاستكمال المباراة، التي أعلن نهايتها عند الدقيقة الـ89.

واستغرب جمال حيمودي من عدم تفطن طاقم تحكيم المباراة، وطاقم تحكيم تقنية الـ”فار”، إلى أن الحكم الزامبي لم يكن في وعيه التام، وهو يدير مباراة مهمة في منافسة كأس أمم إفريقيا، معتبرا الأمر إشكالا وخطرا كبيرا.

وتابع المتحدث مؤكدا حدوث أمور عدة في مباراة تونس ومالي، كانت تشير إلى أن الحكم لم يكن طبيعيا، منوها إلى أنه أصر على تثبيت قرار البطاقة الحمراء، في حق لاعب منتخب مالي توري، رغم إشارة حكم تقنية الـ”فار” له بالذهاب لمراجعة اللقطة.

وقال حيمودي إن لقطة طرد اللاعب المالي في الدقيقة الـ87، كانت تستوجب منح البطاقة الصفراء كأقصى عقوبة، نظرا لعدم توفر عوامل إشهار البطاقة الحمراء.

وتابع الحكم الدولي السابق في تأكيد أن الحكم لم يكن في وعيه، بتعليقه على لقطة ضربة الجزاء التي منحها لمنتخب تونس، مُذكّرا بعودته لتقنية الـ”فار”، رغم أنه كان في مكان قريب جدا من المدافع المالي، وشاهد لمسة اليد من وضعية جيدة.

وواصل حيمودي كاشفا أن الحكم سيكازوي، أشار للحكم الرابع بإضافة 04 دقائق كوقت بديل عن الضائع، رغم أن المباراة كانت ما تزال في دقيقتها الـ81.

وأكد الحكم الـ”مونديالي”، أن سيكازوي اعتقد وقتها أن الوقت الأصلي للمباراة انتهى رغم تبقى 09 دقائق، وهو الدليل القاطع على أن الحكم الزامبي لم يكن في وعيه التام، على حد تصريحات حيمودي.

ورأى ناقدون وإعلاميون جزائريون كثر، أن حادثة الحكم الزامبي جاني سيكازوي، تعد إنذارا لخطر كبير يُهدد المنتخب الجزائري في مبارياته المقبلة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن تكرار الأمر مع حكام آخرين سيديرون مباريات “الخضر” المقبلة، من شأنه تعقيد مأمورية المنتخب الجزائري في مهمة الحفاظ على لقبه الإفريقي، ويجعل أشبال بلماضي خارج دائرة المنافسة على لقب “كان” 2021 بالكاميرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.