span>دعم واسع للاستثمار في قطاع الفلاحة بالولايات الجنوبية بلال شبيلي

دعم واسع للاستثمار في قطاع الفلاحة بالولايات الجنوبية

أعلن وزير الطاقة والمناجم، دعم الدولة وتشجيعها للاستثمار في قطاع الفلاحة بولايات الجنوب خاصة في إنتاج الحبوب والمنتجات الفلاحية الاستراتيجية.

وبهذا الخصوص أكد الوزير محمد عرقاب، أن ذلك يندرج في إطار سياسة وأهداف الحكومة فيما يخص الأمن الغذائي الذي يكتسي أهمية بالغة في ظل الرهانات الحالية.

وخلال مشاركته اليوم الإثنين، بولاية أدرار، في افتتاح فعاليات اللقاء الوطني حول الاستثمار الفلاحي بالولايات الجنوبية تحت شعار ” الفلاحة في الجنوب، قوة أمننا الغذائي”، أكد عرقاب أن الحكومة تسعى لضمان تموين غذائي وطني دائم ومستقر.

وشدد الوزير على أن قطاع الطاقة يساهم بشكل كبير في دعم وتطوير قطاع الفلاحة من خلال تموين مختلف الأنشطة الفلاحية وتوفير الطاقة بأنواعها سواء الكهرباء أو المواد البترولية لتشغيل المعدات والآلات الفلاحية والتدفئة، أو تزويد السوق الوطنية بالأسمدة بمختلف أنواعها.

وكشف عرقاب، أنه وإلى غاية سبتمبر 2023 تم ربط حوالي 42 ألف مستثمرة فلاحية بالكهرباء، مؤكدا على مواصلة العملية إلى غاية ربط باقي كل المستثمرات وخاصة في مناطق الجنوب الكبير.

أما فيما يتعلق بتزويد السوق الوطنية بالأسمدة، أشار الوزير إلى أن شركة سوناطراك وشركائها تمكنوا سنة 2023 من تغطية معظم الطلب الداخلي عبر حصص الإنتاج الوطني المتوفر لديها.

وفي هذا الصدد تم تدعيم السوق الوطنية بأكثر من 320 ألف طنا من اليوريا والأسمدة، من خلال توقيع أكثر من 120 عقدا لتزويد الشركة الوطنية “أسمدال” والمتعاملين الخواص، قصد توفير مختلف أنواع الأسمدة، عن طريق الإنتاج المحلي دون اللجوء إلى الاستيراد.

وفي الأخير أكد عرقاب على مواصلة قطاع الطاقة لمجهوداته في مرافقة ودعم القطاع الفلاحي من خلال توفير الطاقة لجميع الفلاحين سواء عن طريق الشبكة أو المحطات الشمسية، وكذا الأسمدة الآزوتية بمختلف أنواعها على مستوى نقاط بيع ديوان التنمية الزراعة الصناعية بأراضي الجنوب.

شاركنا رأيك