الرئيسية » الأخبار » رسالة للشباب.. لستم محصنين وكورونا قد يقتلكم

رسالة للشباب.. لستم محصنين وكورونا قد يقتلكم

رسالة للشباب.. لستم محصنين كورونا قد يقتلكم

“لستم محصنين، هذا الفيروس يمكن أن يزج بكم في المستشفى لأسابيع وقد يقتلكم. حتى لو لم تمرضوا، فإن الخيارات التي تتخذونها بشأن أين تذهبون، يمكن أن تكون الفارق بين الحياة والموت لشخص آخر”.. رسالة إلى الشباب وجهها لهم تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام للمنظمة.

وقال في مؤتمر صحفي عبر الواقع الافتراضي أمس الجمعة، إن فيروس كورونا يمكن أن يصيب أو يقتل الشباب الذين يجب عليهم تجنُّب الاختلاط ونقله إلى كبار السن وغيرهم من الفئات الأكثر عرضة للمخاطر.

بينما قال كبير خبراء الطوارئ في المنظمة مايك رايان، إنه في ظل نقص المعدات الوقائية للعاملين بقطاع الصحة العامة واختبارات التشخيص، سيتعين إنشاء “جسور جوية” لنقل إمدادات إلى الدول من أجل عمال الصحة.

كما أضاف رايان أن المنظمة وزعت 1.5 مليون وحدة اختبار معملي في أنحاء العالم، وقد يتطلب الأمر 80 ضعف هذا الرقم لمواجهة الوباء.

الفيروس يقتل الرجال أكثر من النساء

يُظهر نمط انتشار فيروس “كورونا المستجد” في أكثر البلدان تضرراً من الوباء، أن عدد الرجال الذين يموتون بسببه أكبر من عدد النساء، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست.

ففي إيطاليا، التي تجاوزت الصين في أعداد حالات الوفاة نتيجة الفيروس، تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 70 في المئة من الوفيات كانت من الرجال، وفقاً لوكالة أبحاث الصحة العامة في البلاد. كما يُشكل الرجال ما يقارب من 60 في المئة من الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس القاتل في هذا البلد.

في دراسة حديثة نُشرت بمجلة “لانسيت” كانت الأرقام أعلى، حيث وجدت أن 80 في المئة من الوفيات بإيطاليا كانت بين الرجال، و20 في المئة فقط من النساء.

بينما في كوريا الجنوبية كان للرجال أيضاً “نصيب الأسد” من حالات الوفاة الناجمة عن فيروس “كورونا المستجد”، وبلغت 54 في المئة، على الرغم من أن الإصابات لدى النساء كانت أعلى وبلغت 61 في المئة من إجمالي العدد الكلي بالبلاد.

أما في الصين فقد أشارت تقارير مبكرة صدرت مع بداية اكتشاف الوباء إلى أن الرجال معرَّضون لخطر فيروس كورونا المستجد بشكل خاص.

أكثر من ربع مليون مصاب بـجائحة كورونا

تجاوز عدد المصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” ربع مليون حالة مؤكدة، تم تسجيلها حول العالم، وذلك وفق حصيلة وكالة فرانس برس المنشورة في تمام، مساء الجمعة.

قدَّرت الوكالة الأرقام الأخيرة بناء على تقارير ومصادر رسمية بهذا الشأن.

وبحسب الحقائق الأخيرة، فقد تم على الأقل تسجيل 256296 حالة إصابة في 163 دولة وإقليماً حول العالم. أما الوفيات المرتبطة بالعدوى والمسجلة حتى نهاية الأسبوع فقد بلغت 11015 حالة.

إذ سجلت الصين، بؤرة المرض الأولى، نحو 81 ألف حالة، فارق الحياة منها 3248 مصاباً. وسجلت إيطاليا العدد الأكبر للوفيات حتى اليوم، وأعلنت أكثر من 4000 حالة وفاة من نحو 47 ألف إصابة.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.