الرئيسية » الأخبار » سفير الاتحاد الأوروبي يعلق على قضية استرجاع الأموال المنهوبة

سفير الاتحاد الأوروبي يعلق على قضية استرجاع الأموال المنهوبة

سفير الاتحاد الأوروبي يعلق على قضية استرجاع الأموال المنهوبة

وصف سفير الاتحاد الأوروبي بالجزائر جون أورورك عملية استرجاع الأموال المنهوبة بالمعقدة، نظرا لارتباط المتهمين بمؤسسات اقتصادية مصرفية أو تجارية مستقلة، قائلا إن “البلدان الأعضاء فى الاتحاد الأوروبي لا سلطة لها على حسابات الأشخاص المشتبه بهم”.

وقال جون أورورك في تصريح على هامش لقاء بين بعثة المفوضية الأوروبية مع الصحافة اليوم الأربعاء، أن الأموال المنهوبة من طرف “العصابة” أخرجت من البلاد بطريقة غير شرعية ما يصعّب من مهمة استرجاعها.

ومن جهة أخرى لم يقدم السفير أي تفاصيل في موضوع إجراءات منح التأشيرة الجديدة واكتفى بالقول إن عدد طالبيها في تزايد بشكل مستمر وبلغ عددهم 384  ألف سنة 2018، ولا توجد إحصائيات جديدة بالنسبة لسنة 2019.

وأشاد سفير الاتحاد الأوروبي بدور الجزائر فى تسوية الوضع فى ليبيا منوها بـ “الحنكة والإصرار الذين تعمل بهما الجزائر دبلوماسيا من أجل ايجاد مخرج للأزمة الليبية، وقال أورورك “إننا نرى الحنكة والإصرار اللذين تعمل بهما الجزائر دبلوماسيا من أجل إيجاد مخرج للازمة الليبية وتفادى التصعيد”.

وأكد أورورك أن الاتحاد الأوروبي يقف إلى جانب موقف الأمم المتحدة التي تعمل من أجل إيجاد حل سلمى ودبلوماسي للأزمة الليبية.

وأكد أن الجزائر التى تعد ثالث مصدر للغاز لأوروبا هي شريك موثوق بالنسبة للاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن العلاقات الجزائرية الأوروبية تميزت بالكثير من المبادلات المثمرة والاحترام المتبادل والتفاهم والشراكة، وقال إنه “رغم بعض الخلافات إلا أننا نشجع بقوة مواصلة جهودنا في تعزيز هذه العلاقات الثنائية”.

وأضاف “أننا اجتهدنا خلال كل هذه السنوات فى إقامة علاقات متينة مع الجزائر وتطويرها وتحديثها من أجل خير ورفاهية شعوب الجانبين”.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.