الرئيسية » الأخبار » قطع الكابل البحري الدولي للأنترنت عن الجزائر

قطع الكابل البحري الدولي للأنترنت عن الجزائر

كشف الرئيس المدير العام لاتصالات الجزائر، محمد أنور بن عبد الواحد، أمس الأربعاء، أنه سيتم قطع الكابل البحري الدولي للألياف البصرية SMWE4  الذي يربط الجزائر عبر عنابة يوم 02 أفريل المقبل لمدة 7 أيام من طرف المجموعة (كونسورتيوم) الذي تسيره، مؤكدا أن الشبكة الوطنية للأنترنت لن تتضرر بذلك.

وأوضح بن عبد الواحد لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الكونسورتيوم الدولي الذي يضم 16 دولة قد أعلن عن قطع الكابل لمدة 7 أيام ابتداء من 2 أبريل المقبل من أجل تزويده بمعدات جديدة، وسيمس الانقطاع الجزائر الموصولة بهذا الكابل الرابط بين عنابة ومرسيليا دون أن تتضرر كثيرا الشبكة الوطنية للأنترنت.

وأبرز ذات المسؤول، أن SMWE4 هو الكابل الرئيسي الذي تستخدمه الجزائر حاليا، مشيرا إلى أن قدرة الجزء المعني بالقطع تبلغ حوالي 700 جيغا.

وكشف الرئيس المدير العام، عن عدم جاهزية الكوابل الجزائرية الأخرى كـ”أورفال” الرابط بين الجزائر العاصمة ووهران ومدينة فالنسيا الإسبانية “وميديكس” الذي يربط من مدينة عنابة الشبكة الوطنية للألياف البصرية بالشبكة الدولية الرابطة بين الولايات المتحدة الامريكية وآسيا عبر حوض المتوسط، بحيث سيكون متوفرا خلال شهرين تقريبا.

وقال بن عبد الواحد :”لقد اتخذنا إجراءات لربط شبكتنا بكوابل أخرى منها تلك التي تمر بين تونس وإيطاليا”، مضيفا أن مؤسسته “تقوم بالأمور الضرورية لتفعيل مزيد من القدرات بحيث لم تتبق سوى 80 جيغا لنكون جاهزين يوم 2 أبريل المقبل”.

وطمأن بالقول “لن يحس مستخدم الأنترنت الجزائري بأي تذبذب في التدفق خلال هذه الفترة (أسبوع ابتداء من 2 أبريل)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.