الرئيسية » الأخبار » لماذا غاب وزير الداخلية عن جلسة البرلمان؟

لماذا غاب وزير الداخلية عن جلسة البرلمان؟

لماذا غاب وزير الداخلية عن جلسة البرلمان؟

أم الخير حميدي

أثار غياب وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون عن الجلسة العلنية لمناقشة القانونين العضويين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة ونظام الانتخابات كثيرا من اللغط وتساؤلات حول خلفيات هذا الغياب.

تعتقد النائب عن حركة مجتمع السلم لويزة مالك أن حضور وزير العدل بلقاسم زغماتي بدلا من وزير الداخلية صلاح الدين دحمون يعود إلى المصداقية الكبيرة التي حظي بها الرجل في الفترة الأخيرة بعد توليه حقيبة العدالة، والسيرورة السريعة التي عرفتها معالجة ملفات الفساد التي مست كبار الشخصيات أخرها طلب رفع الحصانة البرلمانية عن النواب بهاء الدين طليبة  ومحمد جميعي وبن حمادي وساكر.

وأضافت لويزة مالك بأن هذه المصداقية التي اكتسبها الرجل تسمح باستقطاب عدد أكبر من النواب البرلمانيين للمناقشة والتفاعل مع المشروعين المتعلقين بالانتخابات.

في ذات السياق، أكدت النائب عن حركة حمس أن هناك احتمالا ثانيا لغياب وزير الداخلية يتعلق بحركة التغيير المرتقب الإعلان عنها، والمتعلقة باستبعاد بدوي وبعض وزرائه من الحكومة، وقد يكون صلاح الدين دحمون واحدا منهم، خاصة وقد ارتبط اسمه بالتزوير الذي عرفته مختلف الانتخابات السابقة، حيث كان دحمون يشغل منصب أمين عام وزارة الداخلية.

في المقابل، ربط النائب عن الاتحاد من أجل العدالة النهضة والبناء لخضر بن خلاف أن حضور زغماتي الذي وصفه بـ”ضحية العصابة” بدلا مما سماها بحكومة “العصابة والتزوير” بمشاركة المشاركة تحالف الاتحاد في مناقشة هذين المشروعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.