الرئيسية » الأخبار » مستثمر خاص يستغل منجم حديد قديم لإنتاج الفطر الباريسي في الجزائر

مستثمر خاص يستغل منجم حديد قديم لإنتاج الفطر الباريسي في الجزائر

مستثمر خاص يستغل منجم حديد قديم لإنتاج الفطر الباريسي في الجزائر

استغل أحد المستثمرين من مليانة في ولاية عين الدفلى، منجم حديد قديم من العهد الاستعماري لإنتاج الفطر الباريسي البني الفاخر.

وحسب صفحة الفلاحة في الجزائر، يعتبر الفطر الباريسي أو الأجاريكس من الأنواع الفاخرة التي تحتاج لتدريب، وينتشر هذا الفطر في جميع دول العالم ويمثل إنتاجه أكثر من 35% من إنتاج الفطر في العالم.

وتحتاج زراعة هذا النوع، إلى ظروف خاصة وتنظيم دقيق للحرارة والرطوبة، كما تتطلب مزارع إنتاجه إلى إمكانيات مالية كبيرة، وإلى مستويات عالية من التكنولوجيا خاصة في التحكم في الرطوبة والحرارة والبسترة المتطورة وغالبا يتم استيراد الذبال المخصص للزراعة من الخارج.

ويعدّ الفطر الباريسي من أرقى الأنواع وأكثرها طلبا من المستهلك ولديه جدوى اقتصادية عالية وهذا النوع تحديدا هو الذي يمكن تعليبه وتصديره.

ويواجه مزارعو الفطر الباريسي في الجزائر مشاكل متعددة لكونها فرعا ناشئا، لاسيما غياب هذه الزراعة في قائمة الفروع الفلاحية وعزوف آليات المساعدة عن التشغيل ونقص المعلومات حول هذه الزراعة خارج التربة لدى بعض الفاعلين المكلفين بمرافقتهم.

تجدر الإشارة، إلى أن منجم “مليانة” اكتشف سنة 1872 إلى 1873 في الفترة الاستعمارية وتقول البحوث التاريخية أن الحديد الذي بني به برج “إيفل” في فرنسا تم استخراجه من ذلك المنجم.

ويقول المؤرخون إنه يحتوي على أفضل أنواع الحديد، وكان مجهزا بفرن خاص وبنية تحتية خاصة بالتحويل وقد عانى العمال ومات منهم الكثيرون بسبب الأعمال الشاقة التي فرضها المستعمر آنذاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.