span>نحو استحداث مجمع عمومي مخصص للهندسة وإنجاز مشاريع السكك الحديدية بلال شبيلي

نحو استحداث مجمع عمومي مخصص للهندسة وإنجاز مشاريع السكك الحديدية

عقد مجلس مساهمات الدولة، اليوم الخميس، اجتماعا برئاسة الوزير الأول نذير العرباوي في دورته 184، يهدف لإحداث مجمع عمومي كبير مخصص للهندسة ولإنجاز مشاريع السكك الحديدية.

ووفق بيان للوزارة الأولى، فإن استحداث هذا المجمع العمومي سيتم من خلال إعادة هيكلة القطاع العمومي للهياكل القاعدية للسكك الحديدية.

وقالت الوزارة الأولى، إنه من خلال هذا المجمع ستتمكن الجزائر من امتلاك مؤسسة كبرى للهندسة والإنجاز في مجال السكك الحديدية.

وأشارت إلى أن هذا المجمع سيسمح بالتكفل بالمشاريع الكبرى المهيكلة التي أقرها رئيس الجمهورية، في إطار الربط السككي عبر التراب الوطني، من خلال تكثيف الشبكة، وهو ما يتطلب تعبئة معتبرة للقدرات الوطنية في مجال الهندسة والإنجاز.

أكدت الوزارة أن إنشاء هذا المجمع، الذي يندرج وفق نظرة استراتيجية، يهدف إلى:

  •  تعزيز الاستقلال التكنولوجي للبلاد.
  • تعزيز مكانة المؤسسات الوطنية في مواجهة المنافسة الأجنبية من خلال رفع قدراتها التفاوضية مع مختلف الشركاء الأجانب.
  • ترقية التحكم في التسيير من خلال ترشيد استعمال الموارد وتقليص التكاليف خاصة فيما يتعلق بالتموين.
  •  الأثر الإيجابي غير المباشر لصالح المؤسسات الوطنية خارج الحافظة ولاسيما في إطار عمليات المناولة في مراحل ما قبل سلاسل القيم وما بعدها.

وحسب الوزارة الأولى،  يرتكز النموذج التنظيمي المخطط على تكوين مجموعة كبيرة مكونة من الشركة الأم EPE/SPA، والتي ترتبط بها 04 شركات تابعة متخصصة في السكك الحديدية.

وتتمثل هذه الشركات، في “Setirail Spa” المتخصصة في هندسة السكك الحديدية (دراسة ومراقبة الأعمال)، و”Infrarail Spa” المتخصصة في أعمال البنية التحتية للسكك الحديدية، و”Railelect Spa” المتخصصة في كهربة السكك الحديدية و”Infrafer Spa” المسؤولة عن البنية التحتية.

وشددت الوزارة على أن هذا النهج يهدف إلى الاستفادة من البرنامج الكبير المقرر للسكك الحديدية،  وذلك من خلال تظافر القدرات الهندسية والإنشائية للشركات العمومية المتخصصة في مجال السكك الحديدية، في إطار تجميع متماسك لقدراتها وخبراتها.

شاركنا رأيك