الرئيسية » الأخبار » هكذا ردّ وزير الشؤون الدينية على قضية الشيخ شمس الدين

هكذا ردّ وزير الشؤون الدينية على قضية الشيخ شمس الدين

أوضح وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي، أن الوزارة لم تدع سلطة الضبط لإيقاف برنامج الشيخ شمس الدين بوروبي لأن الأمر ليس من اختصاصها، بل طلبت منها فقط ضبط المشهد الديني في الإعلام، مضيفا “ليس بيننا وبين الشيخ شمس الدين أي مشكل شخصي”.

وتحدّث يوسف بلمهدي عن قضية الشيخ شمس الدين بوروبي في تصريح نشر على صفحة الوزارة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قائلا: “ليس بيننا وبين الشيخ شمس الدين أي حسابات شخصية، لا هو ولا غيره من السادة المتواجدين في المشهد الإعلامي، كل ما في الأمر أن اللجنة الوطنية الوزارية للفتوى أصدرت فتوى في ظل ظرف صعب تعرفونه جميعا يقتضي جمع الجهود لتوحيد الكلمة وعدم إحداث نوع من الجدل والقلق والتشويش على المواطن”.

وقال الوزير بلمهدي “عندما أصدرت الهيئة، الفتوى الخاصة بجواز إخراج زكاة الفطر في بداية شهر رمضان بدأ المواطنون يستجيبون لها، خاصة أن اللجنة تضم خيرة العلماء فهي مسؤولة لكي تدير الشأن الديني، لكن عندما صدرت الفتوى من الشيخ شمس الدين أحدثت إرباكا، وبدأ الناس يتصلون قائلين أنهم أخرجوا الزكاة في بداية رمضان فهل يجب عليهم إعادة إخراجها مرة أخرى”.

وأضاف وزير الشؤون الدينية أنه كان يجب على لجنة الفتوى توضيح الأمور في بيان، وكان لزاما عليها أن تخطر الهيئة الوصية وهي سلطة ضبط السمعي البصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.