الرئيسية » الأخبار » ولاة يفرضون ارتداء الكمامة على المواطنين

ولاة يفرضون ارتداء الكمامة على المواطنين

أصدر عدد من ولاة الجمهورية، تعليمات تقضي بإجبارية ارتداء الكمامة الطبية، بالنسبة للمواطنين، مع فرض غرامات مالية على التجار الذين يمتنعون عنها.

وكان والي قسنطينة قد أصدر، أمس الخميس، تعليمة تقضي بإجبارية ارتداء الكمامات في المحلات والمراكز التجارية والمقرات الإدارية وفرض عقوبات مالية من 10 آلاف إلى 20 ألف دينار جزائري لكل من يخالف هذا الإجراء.

وجاء في التعليمة، أن المواطنين المتوافدين على المحلات والمراكز التجارية والمصالح الإدارية، وكذا التجار العاملون بهذه المراكز التجارية والمحلات والموظفون بالإدارات العمومية، ملزمون إجباريا بارتداء الكمامات الواقية. مضيفة أن أصحاب المحلات والمراكز التجارية الذين يمتنعون عن ذلك، سيتعرضون لعقوبات إدارية متمثلة في الغلق الإداري فضلا عن المتابعات القضائية.

من جانبه والي تيبازة، أصدر أمس الخميس قرار يلزم المواطنين وأصحاب المهن بارتداء الكمامات وضرورة احترام إجراءات التباعد الاجتماعي مع إجبار التجار على استعمالها وردع كل من يخالف هذه الإجراءات.

ودعا الوالي عمر حاج موسى خلال ترأسه اجتماع للجنة الولائية لتنسيق النشاط القطاعي للوقاية من انتشار وباء كورونا لمناقشة الإجراءات الرامية لتشديد فرض احترام التدابير المقررة بخصوص الحجر الصحي والحد من انتشار فيروس كوفيد 19 إلى ضرورة تكثيف الحملات التحسيسية لوضع الكمامات إجباريا من طرف المواطنين وأصحاب المهن مع احترام مسافة التباعد الاجتماعي وإلزام التجار باستعمالها والتقيد بشروط النظافة، وردع كل من يخالف هذه التدابير الوقائية .

وفيما يخص تنظيم الأسواق خلال شهر رمضان شدد الوالي  على احترام أوقات العمل من الساعة 8 إلى منتصف النهار (12 سا) مع القيام بعملية التعقيم والتطهير ووضع الكمامات بالنسبة للتاجر والزبون واحترام مسافة التباعد الاجتماعي و تشجيع عملية تسويق المنتوجات عبر الانترنت.

وكان وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، قد صرح قبل يومين، أن ارتداء الكمامة سيصبح إجباريا بعد رفع الحجر الصحي.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.