الرئيسية » رياضة » عطال بوداوي يواجهان مستقبلا مجهولا في نادي نيس

عطال بوداوي يواجهان مستقبلا مجهولا في نادي نيس

يوسف عطال وهشام بوداوي يواجهان مستقبلا مجهولا في نادي نيس

يترقب كل من يوسف عطال وهشام بوداوي رفقة بقية لاعبي نيس، اسم المدرب القادم للفريق، بعد الإعلان عن إقالة باتريك فييرا، صبيحة اليوم الجمعة، حسب ما ورد في تغريدة للحساب الرسمي للنادي الفرنسي في تويتر.

وجاءت إقالة مدرب ثنائي المنتخب الجزائري عطال وبوداوي، بعد سوء النتائج التي تسبب فيها “فييرا” لنادي نيس الموسم الحالي، في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعُيّن المدرب المساعد أدريان أورسيا، لقيادة الفريق في المرحلة القادمة، خلفا للمقال فييرا، إلى غاية التعاقد مع مدرب آخر.

وتسعى إدارة النادي إلى التعاقد مع مدرب قادر على إخراج يوسف عطال وزملائه من دوامة الإخفاقات، التي تسبب فيها اللاعب الدولي الفرنسي السابق فييرا بداية هذا الموسم، بعدما تقهقر بوداوي ورفاقه إلى المركز الـ11 برصيد 17 نقطة.

وكان مدافع المنتخب الجزائري عطال يحظى بثقة كبيرة لدى مدربه الفرنسي، الذي كان يشركه دائما أساسيا في المباريات وفي مختلف المنافسات، إضافة إلى الإشادة الكبيرة بمحارب الصحراء في الكثير من خرجاته الإعلامية.

وأصر باتريك فييرا الصائفة الماضية الاحتفاظ بمدافع كتيبة “أفناك الصحراء”، وقطع الطريق أمام جميع الأندية التي وجهت أنظارها إليه رغبة في انتدابه، بإعلانه أن عقد عطال ليس للبيع، لأنه سيبقى لسنوات قادمة مع الفريق.

وعلى النقيض من عطال، كان بوداوي قليل الظهور في مباريات نيس، لأنه لم يقدر إقناع المدرب ذاته ليكون أساسيا، وتعدى الأمر إلى اتخاذ فييرا قرارا بإنزال بطل إفريقيا 2019، إلى الفريق الرديف حتى يتطور مستواه، وهو ما صرح به في أحد ندواته الصحفية.

وسيكون على ثنائي “الخضر” عطال وبداوي العمل بجد من أجل إثبات قدراتهم ومستواهم، لانتزاع مكانة في التشكيل الأساسي للمدرب القادم لنادي نيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.