span>بوقرة يتعرّض لهجوم شرس من لاعبين محترفين لهذه الأسباب عبد الخالق مهاجي

بوقرة يتعرّض لهجوم شرس من لاعبين محترفين لهذه الأسباب

تعرض الناخب الوطني الجزائري المحلي مجيد بوقرة، لهجوم شرس من لاعبين جزائريين، وانتقادات كبيرة من بعض الجزائريين، عقب كشفه قائمة المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين، المقرر أن يقودها في منافسة كأس العرب “فيفا” قطر 2021، انطلاقا من نهاية الشهر الحالي.

وجاء الهجوم الشرس على “صخرة” دفاع كتيبة “محاربي الصحراء” سابقا مجيد بوقرة، على شكل منشورات بعبارات “قاسية”، نشرت في منصات التواصل الاجتماعي، كانت موجه له مباشرة، بعد كشفه أسماء قائمته، سهرة أمس السبت.

وكتب الحارس الدولي السابق، ماليك عسلة، منشورا مؤقتا على حسابه الخاص في منصة أنستغرام، تساءل فيه إن كان غير مرئيا، أو أنه من كوكب آخر.

ويبدو أن حارس نادي الحزم السعودي ماليك عسلة، كان ينتظر بفارغ الصبر دعوة المدرب بوقرة، للمشاركة في “مونديال العرب”، نظرا لما يُقدمه من مستوى كبير، منذ بداية الموسم الحالي، بالدوري السعودي لكرة القدم.

وسار أيوب عزي لاعب نادي المريخية القطري، على نهج مواطنه ماليك عسلة، ووجّه بدوره انتقادات شديدة اللهجة لمجيد بوقرة، بعد عدم استدعائه في قائمة المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين.

وكتب أيوب عزي في منشور مؤقت على حسابه الشخصي في منصة أنستغرام عبارة : “يبدو أننا لسنا جزائريين بما فيه الكفاية لاستدعائنا”، كتعبير منه على امتعاضه من غيابه عن القائمة الاسمية للناخب الوطني المحلي مجيد بوقرة.

وعبّر محمد بن يطو لاعب نادي الوكرة القطري، عن غياب اسمه من القائمة، بمضمون مغاير لما كتبه مواطناه عسلة وعزي، رغم أنه اتخذ الطريقة ذاتها، في التعبير عن صدمته لعدم استدعائه لقائمة كتيبة “الخضر”، التي ستارك في كأس العرب “فيفا” قطر 2021.

وأرفق محمد بن يطو صورته وهو مطأطأ رأسه، في منشور مؤقت على حسابه الشخصي في منصة أنستغرام، بعبارة: “ارفع رأسك و قاتل من أجل ما تريد، تألق بالنجاح و عد من جديد”.

وتساءل كثيرون عن قدرة هؤلاء اللاعبين خاصة ماليك عسلة وأيوب عزي وبدرجة أقل محمد بن يطو، في نشر ما كتبوه، لو كان الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، هو يُشرف على المنتخب المحلي.

ولم يسلم بوقرة من انتقادات بعض رواد منصات التواصل الاجتماعي، الذين يحرص الكثير منهم، على ممارسة هوايته المفضلة، في انتقاد كل ما يتعلق بالمنتخب الجزائري.

ورأى الكثير من التقنيين والإعلاميين الجزائريين، أن قائمة بوقرة متوازنة، وستخدم المنتخب الجزائري الأول، بما أنها ضمت 09 لاعبين كانوا حاضرين في التربص الأخير، الذي خاضه بلماضي وأشباله في تصفيات كأس العالم.

وفي السياق كان الناخب المحلي مجيد بوقرة، قد أكد في أحد ندواته الصحفية مؤخرا، أن هدفه الرئيس وباتفاق مع الناخب الوطني جمال بلماضي، هو جعل المنتخب المحلي خزانا حقيقيا للمنتخب الأول.

وأضاف قائلا إنهم بهدفهم يستعدون لأي طارئ مستقبلا، لأن كتيبة “محاربي الصحراء” مقبلة على منافسة كأس أمم إفريقيا مطلع شهر يناير المقبل، ومواجهتي الدور الفاصل شهر مارس 2022.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك