الرئيسية » الأخبار » الإفراج عن حنون وإدانة السعيد وتوفيق وطرطاق

الإفراج عن حنون وإدانة السعيد وتوفيق وطرطاق

المحكمة العسكرية تسقط تهمة التآمر على مدين وطرطاق وبوتفليقة

قضت المحكمة العسكرية بالبليدة، بالإفراج عن الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، بعد الحكم عليها بـ 3 سنوات سجنا، منها 9 أشهر حبسا نافذة، وهي المدة التي كانت قد أمضتها خلف القضبان.

وبرأتها من تهم “المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة”، بينما أدانتها بجنحة عدم التبليغ، حسب محامين.

فيما أبقت المحكمة على نفس العقوبات في حق كل من الجنرال مدين المدعو توفيق، والجنرال طرطاق وكذا شقيق الرئيس السابق السعيد بوتفليقة، وذلك بتهم “المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة”

وانطلقت أمس الأحد محاكمة المتهمين الأربعة المسجونين منذ ماي الماضي، بعد قبول الاستئناف في أحكام بالسجن 15 عاماً صدرت بحقهم في 25 سبتمبر الماضي خلال محاكمتهم من قبل المحكمة العسكرية بالبليدة.

الوسوم:

عدد التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.