الرئيسية » الأخبار » المغرب يعلق آليات التواصل مع ألمانيا بسبب الصحراء الغربية

المغرب يعلق آليات التواصل مع ألمانيا بسبب الصحراء الغربية

المغرب يعلق آليات التواصل مع ألمانيا بسبب الصحراء الغربية

أعلنت المملكة المغربية، تعليق جميع آليات التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط والمنظمات الألمانية المانحة.

وكشف وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، مساء أمس الإثنين، في رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن هذا القرار جاء بسبب ما وصفه سوء تفاهم عميق مع ألمانيا في قضايا أساسية تهم المملكة المغربية.

ودعا بوريطة في الرسالة القطاعات الحكومية الوزارية المغربية إلى وقف أي اتصال أو تعاون مع السفارة الألمانية وكذلك منظمات التعاون والمؤسسات السياسية الألمانية التي لها علاقة بالسفارة.

ونقلت الجريدة الالكترونية المغربية “هسبريس” عن مصدر من وزارة الخارجية المغربية أن القرار المتخذ جاء إثر تراكم عدد من القضايا التي تبين عدم وجود احترام للمملكة المغربية ومؤسساتها.

وأوضح ذات المصدر أن البداية كانت من إقصاء برلين للرباط في المؤتمر الذي نظمته حول ليبيا في جانفي 2020.

وأضافت مصادر “هسبريس” أن موقف ألمانيا الرسمي المنتقد لقرار دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء لم يكن في المستوى المطلوب.

وأشارت المصادر إلى أن الخارجية الألمانية اعتبرت قرار واشنطن الداعم لسيادة المغرب على الصحراء الغربية يخالف الشرعية الدولية.

وأكدت الجريدة أن سوء العلاقة بين البلدين يتعلق بتراكم أحداث عدة، ما دفع الرباط إلى إجراء “تقييم مرحلي” في علاقاتها الدبلوماسية مع برلين، وذلك عبر قطع الاتصالات مع سفارة ألمانيا بالرباط باعتبارها ممثل الدولة الألمانية.

للإشارة، تعتبر ألمانيا أول دولة بمجلس الأمن الدولي تضع طلبا من أجل عقد اجتماع مغلق بهدف مناقشة قضية الصحراء الغربية، وذلك بعد موقف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.