الرئيسية » الأخبار » جاب الله غير متفاجئ من تطبيع المغرب مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

جاب الله غير متفاجئ من تطبيع المغرب مع دولة الاحتلال الإسرائيلي

جاب الله يصف قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بـ"المتسرع"

اعتبر رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، أن تطبيع المغرب مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، هو ترسيم لما كان موجودا من قبل سرا فصار الآن علنا، مضيفا أن هذه الخطوة تتعلق بوعود نفعية، لأن تصريح ترامب لم يكن بريئا، ولكن مع كل هذا لا قيمة لهذه التصريحات.

وأوضح جاب الله أن قرار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، لا قيمة له مقارنة بإرادة الشعب الصحراوي المكافح، وذلك خلال لقاء عبد القادر الطالب عمر السفير الصحراوي بالجزائر بمقر الحزب.

وأكد جاب عدم تفاجئه بخطوة المملكة المغربية في التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي اعتبرها ترسيما لما كان موجودا من قبل.

وقال رئيس جبهة العدالة والتنمية، حسب وكالة الأنباء الصحراوية، إن على الصحراويين أن يعتزوا بحقهم الثابت والذين آمنوا به من جهة، ومن جهة أخرى بموقفهم الداعم للقضية الفلسطينية والرافض لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأبرز عبد الله جاب الله بأن المغرب لم يكن له أي دور في تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاستعمار الإسباني، لذلك فالأرض ليست له، لأن الشعب الذي حرر الأرض من الاستعمار هو الشعب الصحراوي.

وأعرب رئيس جبهة العدالة والتنمية عن أسفه من سياسة المماطلة التي اعتمدت من طرف الأمم المتحدة في إشرافها على موضوع الاستفتاء، مؤكدا بأن 29 سنة مدة طويلة جدا، فلربما لا توجد قضية من القضايا التي عرفتها البشرية في زمننا هذا أخذت هذه المدة الطويلة لإجراء استفتاء شعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.