span>حركة البناء الوطني تعلن ترشيح عبد المجيد تبون لعهدة رئاسية ثانية محمد لعلامة

حركة البناء الوطني تعلن ترشيح عبد المجيد تبون لعهدة رئاسية ثانية

أعلنت حركة البناء الوطني، اليوم الجمعة، ترشيح عبد المجيد تبون، لعهدة رئاسية ثانية، خلال الانتخابات المقررة يوم 7 سبتمبر.

وجاء الإعلان عن القرار، خلال إشراف رئيس الحركة عبد القادر بن قرينة، على اختتام دورة مجلس الشورى لحركة البناء الوطني.

وقال بن قرينة خلال مؤتمر صحفي إن مجلس الشورى الوطني استجاب لترشيح عبد المجيد تبون، مؤكدا أنه “سيكون الفارس الذي ستراهن عليه حركة البناء الوطني.”

وأضاف أن الحركة “ستحرص لتكثيف الجهد مع كل الشركاء دون أنانية ولا نرجسية قصد وضع اللبناء الأساسية لتأسيس حزام وطني مكون من ائتلاف الأحزاب السياسية دون إقصاء.”

كما أشار إلى أن القرار جاء بعد الدارسة المعمقة لمخرجات الاستشارات التي باشرتها الحركة مع المناضلين ومع المواطنين، ومع فواعل أساسية من المكونات السياسية والمجتمعية والنقابية، وعموم النخب الوطنية.

يذكر أن الرئيس عبد المجيد تبون استقبل عددا من قادة الأحزاب السياسية في الجزائر بينهم عبد القادر بن قرينة، لبحث الأوضاع الراهنة والقضايا الوطنية والدولية.

وفي مارس الماضي، أعلنت الرئاسة في بيان لها أنه تقرر إجراء انتخابات رئاسية مسبقة يوم 7 سبتمبر 2024.

وقالت الرئاسة في البيان إن الرئيس عبد المجيد تبون ترأس اجتماعا خصص لدراسة التحضيرات للانتخابات الرئاسية المقبلة، وتقرر إجراء انتخابات رئاسية مسبقة حدّد تاريخها يوم السبت 7 سبتمبر 2024.

وسيتم استدعاء الهيئة الناخبة يوم 8 جوان 2024.

شاركنا رأيك