الرئيسية » الأخبار » سعيد بوتفليقة ومدير التشريفات السابق ووزراء في ملف فساد جديد

سعيد بوتفليقة ومدير التشريفات السابق ووزراء في ملف فساد جديد

سعيد بوتفليقة ومدير التشريفات السابق وزراء في قلب ملف فساد جديد

فتح القطب الجزائي الاقتصادي والمالي لدى محكمة سيدي أمحمد ملف فساد ثقيل حمل أسماء 17 متهما من مسؤولين سابقين في الدولة، منهم سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، ومدير التشريفات برئاسة الجمهورية السابق مختار رقيق، ووزراء وولاة سابقون وحاليون.

وذكر موقع الشروق أن المعنيين يشتبه في تورطهم في منح امتيازات وإبرام صفقات، وتبديد المال العام وتلقي رشاوى لصالح رجل الأعمال نوة طارق كونيناف المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وأشار المصدر إلى أن المتهمين وجهت لهم تهم ثقيلة تضمنها قانون مكافحة الفساد والوقاية منه، على غرار جنح منح امتيازات واعتمادات وإبرام صفقات وإعفاءات ضريبية، وتبديد المال العام وتلقي رشاوى.

ويتابع السعيد بوتفليقة وبرتوكول الرئيس السابق مختار رقيق باعتبارهما وسيطين، كما يتابع أحمد أويحيى بصفته رئيس حكومة ورئيس مجلس مساهمات الدولة، وعبد المالك سلال بصفته وزيرا أولا ورئيس مجلس مساهمات الدولة، يضيف الموقع.

ويتابع كل من عبد الحميد تمار بصفته وزير المساهمات وترقية الاستثمار، بوشوارب عبد السلام بصفته وزيرا للصناعة والمناجم، عمار تو بصقته وزيرا للبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، وفرعون هدى إيمان بصفتها وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

أما عمار غول فيتابع في قضية الحال بصفة وزير للنقل وحسين نسيب بصفة وزير للموارد المائية، ووزير حالي كان بتاريخ الوقائع يمارس مهام الرئيس المدير العام لشركة الهندسة للكهرباء والغاز، والوزير الحالي للموارد المائية أرزقي براقي، ولوكال محمد بصفته كان بتاريخ الوقائع يمارس مهام ووظيفة الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي، قبل أن يشغل مهام محافظ بنك الجزائر وبعدها وزير المالية، حسب “الشروق”.

ويتابع في قضية الحال كل من والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ، والواليين السابقين لولاية جيجل “علي بدرسي” و”فار بشير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.