الرئيسية » الأخبار » سلال: عبد السلام بوشوارب أصل كل شر ولم استطع تنحيته

سلال: عبد السلام بوشوارب أصل كل شر ولم استطع تنحيته

سلال: عبد السلام بوشوارب أصل كل شر ولم استطع تنحيته

قال الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، إنه لم يستطع تنحية وزير الصناعة في حكومته عبدالسلام بوشوارب، من منصبه رغم أنه كان “خلاط” كبير.

وأضاف سلال أثناء محاكمته اليوم السبت، بأنه قدّم طلبا للرئاسة من أجل إقالته لكنها رفضت دون إبداء أسباب.

ويتواجد وزير الصناعة الأسبق عبدالسلام بوشوارب، في حالة فرار من عدة قضايا، بحيث فاق مجموع أحكامه 60 سنة، وتختلف المصادر الإعلامية في تحديد مكان إقامته، بحث تقول بعضها إنه يتواجد في العاصمة اللبنانية بيروت، بينما تؤكد أخرى استقراره في العاصمة الفرنسية باريس.

ويتابع سلال بجنح منح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، وإساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح والرشوة في مجال الصفقات العمومية، والمشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية.

ويرد الوزير الأول ما بين 2012 و2017 على هذه التهم بالقول، إنه لم يقم طيلة خدمته إلا بتطبيق قوانين الجمهورية، ومحاربة البيروقراطية والسهر على السير الحسن لمؤسسات الدولة.

وفيما يخص التمويل الخفي لحملة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، كشف سلال أنه كان يعلم بأن البلاد تسير نحو المجهول “كنت علابالي بلي داخلين للحيط”.

وأضاف المتحدث ذاته “لا يوجد تمويل خفي كلهم مولوا عن طريق صكوك والرئيس بوتفليقة ترشّح حراً وعينني لإدارة حملته، ففتحت الحساب ولم أكن أعلم بوجود حساب آخر، أنا أمضيت ورقة صفراء ولم أعلم ماهي وسلّمت العهدة للآمر بالمال وهو شايد حمود الذي عينه الرئيس هو الآخر”.

وواصل سلال “أنا أعرف مخاطبة الجماهير لأني أتحدث بصراحة ولم يكن لي علاقة بالأموال، أنا رجل سياسي وبعدما أخطأت غادرت الحملة في 28 فيفري وسلمت كل شيء لعبدالغني زعلان وقد نال البراءة في القضية وأنا “ما زالني حاصل” كما ترون.

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.